اخبار

ممثلو الادعاء الأمريكي يطالبون بعقوبة السجن لفترة طويلة لمحامي ترامب السابق

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

طالب ممثلو الادعاء العام، "بعقوبة السجن لفترة طويلة" بحق مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتهمة ارتكاب جرائم ضريبية ودفع أموال لشراء صمت امرأتين زعمتا أنهما أقامتا علاقات مع الرئيس الأمريكي.

وبشكل منفصل، طلب روبرت مولر، المحامي الخاص الذي يحقق في التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية في عام 2016، الرأفة في الحكم على كوهين بشأن اتهامات منفصلة أقر بأنه مذنب فيها الأسبوع الماضي فيما يتعلق بالتحقيق الروسي.

وقدم ممثلو الادعاء هذا الطلب في المنطقة الجنوبية لنيويورك فيما يتعلق بالجرائم الضريبية والمالية المزعومة، بما في ذلك انتهاكات تمويل الحملة الانتخابية. وكان كوهين قد أقر بأنه مذنب في ثماني تهم في أغسطس.

ووجهت اتهامات إلى كوهين "بتدبير تقديم دفعات مالية سرية وغير قانونية لشراء صمت امرأتين كانتا ستعلنان عن علاقاتهما المزعومة خارج إطار الزواج" مع ترامب، الذي تم تحديد هويته بـ "الفرد 1" في الوثائق.

وقال ممثلو الادعاء في المنطقة الجنوبية: "جرائم كوهين خطيرة بشكل خاص لأنها ارتكبت عشية الانتخابات الرئاسية، وكان الهدف منها التأثير على الانتخابات".

كما اعترف كوهين بأن الدفعتين تم دفعهما للسيدتين "بالتنسيق مع وبتوجيه من الفرد 1"، حسبما ذكر المدعون.

والسيدتان المعنيتان هما ستورمي دانيلز، وهي ممثلة أفلام إباحية سابقة، وكارين ماك دوجال، وهي عارضة سابقة في مجلة بلاي بوي.

وترتبط تهم التهرب الضريبي بالأرباح التي حققها بعد أن أصبح أبرز "حلال مشاكل" لترامب بعد انتخابه.

ووفقا لاتهامات منفصلة وجهها مولر، كذب كوهين في عدة مناسبات بشأن التعاملات التجارية لمؤسسة ترامب في موسكو، ولكن بعد ذلك قدم مساعدة كبيرة للتحقيق في التدخل الروسي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك