اخبار

مبادرة سعودية لدمج فاقدي البصر مع المجتمع

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

قدمت اللجنة الدبلوماسية لجامعة الشعوب العربية بالسعودية، مبادرة دمج فاقدي البصر مع المجتمع، بالتعاون مع جمعية إبصار الخيرية.

بدأت الفكرة حين رفع السفير الدكتور الشريف محمد الراجحي نائب الرئيس بجامعة الشعوب العربية للعلاقات الدولية، وسفير النوايا الحسنة، والأمين العام لمجلس الأعضاء بالسعودية للمنظمة العربية الأوروبية للبيئة، الفكرة إلى الدكتورة عائشة نتو عضو مجلس إدارة جمعية إبصار.

وطالب الراجحي، بأن يتم عقد لقاءات خارجية دورية لمستفيدي جمعية إبصار من فاقدي البصر في الأماكن العامة، وتعريضهم للاحتكاك المباشر مع المجتمع وأفراده دون قيود، وتحت مراقبة مسئولي جمعية إبصار، بهدف تدريبهم غير المباشر على الانخراط في المجتمع، وكسر حواجز الخوف والرهبة التي لدى فاقدي البصر تجاه ذلك، وتشجيع تنمية قدراتهم بالتواصل مع الآخرين بشكل طبيعي.

وأكد الدكتور الراجحي، أهمية المواطن الكفيف ومكانته وقدرته على بناء الوطن بقدراته الخاصة، كما أكد ضرورة دعم الكفيف للاندماج في المجتمع، وأنه لا يقل عن الشخص المبصر في قدراته أن اخذ فرصته في التعلم والعمل.

وشدد "الراجحي" على أن ما تقوم به اللجنة الدبلوماسية بجامعة الشعوب العربية بالسعودية يحقق ويدعم رؤية المملكة 2030، بتحويل هذه الفئة من المجتمع إلى عنصر متفاعل مع المجتمع ومنتج بما يحقق التنمية المستدامة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك