اخبار

معارك بين متمردين تشاديين وسودانيين في موقع منجم ذهب بتشاد

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

وقعت معارك دامية السبت، في أقصى شمال تشاد، عند موقع منجم ذهب، بين متمردين تشاديين، وآخرين سودانيين مقربين من النظام التشادي، بحسب ما أفادت مصادر متطابقة فرانس برس، الأحد.

وجرت المعارك بين المتمردين التشاديين في "مجلس القيادة العسكري لانقاذ الجمهورية"، والمتمردين السودانيين في "حركة العدل والمساواة" السبت في القسم التشادي من المنجم، بحسب مصادر محلية ولدى المتمردين.

وقال الشيخ طاهر الذي أوضح أنه قاتل السبت "إن عناصر من المتمردين السودانيين هاجموا مواقعنا في كوري بوغودي قبل أن نرد عليهم".

ووصلت قافلة من عشر عربات تابعة للمتمردين السودانيين السبت، من قاعدة لهم في جنوب ليبيا، ووجدت نفسها في طريق المتمردين التشاديين، بحسب مصادر متطابقة.

وقال مصدر أمني تشادي، إن المتمردين السودانيين تدخلوا إثر هجوم دام في كانون الأول/ديسمبر 2018 في كوري بوغودي على عمال مناجم هم من الاثنية ذاتها للمتمردين السودانيين.

ويقول المتمردون التشاديون، إن قوات حكومية تشادية ساندت المتمردين السودانيين أثناء اشتباك ثان مساء السبت.

لكن الجيش التشادي قال، إن "لا شيء يحدث" في كوري بوغودي.

وتعرف "حركة العدل والمساواة" القادمة من غرب السودان، بقربها من نظام الرئيس إدريس ديبي الذي يتحدر من شرق تشاد المحاذي للسودان.

وخلال حركات التمرد العديدة في شرق تشاد بين 2006 و2009، تدخل عناصر "حركة العدل والمساواة" مرارا دعما لنظام ديبي، كما ساند ديبي الحركة في صراعها مع النظام السوداني حتى حدوث تفاهم تشادي سوداني في 2010.

وموقع كوري بوغودي يقع في منطقة جبلية على جانبي الحدود بين تشاد وليبيا ويجتذب الكثير من التشاديين والأجانب.

وفي أغسطس 2018 شن الجيش عملية عسكرية في كامل منطقة تبيستي (شمال) التي تضم العديد من مناجم الذهب بهدف "تطهير المنطقة" من "عمال المناجم غير الشرعيين".

ووقعت العملية إثر توغل من ليبيا الى المنجم قام به المتمردون التشاديون وشكل أول هجوم لمجموعة متمردة تشادية على الأراضي التشادية منذ عقود.

ويبدو أن سلطات نجامينا مهتمة بذهب تبيستي. ورخصت منذ بضع سنوات لشركات في استغلال مناجم في المنطقة، بحسب وثائق حصلت عليها فرانس برس.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك