اخبار

التحقيق مع شركة كندية قدمت رشاوى لمسؤولين ليبيين

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

ايوان ليبيا – وكالات :

قالت لجنة الاخلاقيات الكندية إنها ستقوم بتحقيق حول تقرير  أعدته الصحفية “غلوب اند مايل” والذي ذكر أن حكومة جاستن ترودو مارست ضغوطا على وزيرة العدل جودي ويلسون ريبولد السابقة لمنع محاكمة شركة متورطة في فضيحة فساد في ليبيا.

وكالة فرنس برس أشارت إلى أن الشرطة الفدرالية قالت بأن شركة إس.إن.سي لافالين قدمت لمسؤولين ليبيين وشخصيات 48 مليون دولار كندي أي ما يقدر بـ 32 مليون يورو لاقناعهم باستخدام مناصبهم للتأثير على أعمال أو قرارات الحكومة الليبية في الفترة ما بين 2001 و2011 حتى سقوط نظام معمر القذافي.

وبدوره،أعرب رئيس وزراء الكندي ترودو عن ترحيبه أمس الأول بفتح هذا التحقيق بناء على طلب الحزب الديمقراطي الجديد الذي سيجريه مفوض الأخلاقيات الموظف الكبير في البرلمان والمستقل المسؤول عن التحقيق حول تضارب مصالح محتمل بين النواب.

وقال ترودو في مؤتمر صحافي عقده في فانكوفر :”أتعامل بطريقة ايجابية جدا مع الاعلان الذي يفيد ان مفوض الاخلاقيات سينكب على هذه المسألة وأعتقد أن من المهم نظرا الى كل ما قيل في الأيام الاخيرة وأن يعرف الكنديون أنهم يستطيعون الاستمرار في الثقة بنظامنا القضائي”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك