اخبار

صنداي تايمز تكشف عن مستندات جديدة تتهم قطر بدفع رشوة إلى “الفيفا”

لندن-العنوان

كشفت صحيفة صنداي تايمز الإنجليزية عن مستندات مسربة جديدة تدعم تقارير سابقة اتهمت فيها قطر بتقديم رشوة إلى “فيفا” ورئيسها السابق السويسري جوزيف بلاتر من أجل الفوز بتنظيم مونديال 2022.

وأزاحت الصحيفة الإنجليزية في عددها الصادر الأحد الماضي، الستار عن مبلغ قدره 880 مليون دولار أميركي مقسم على جزأين تم ضخه في خزائن فيفا.

وعرضت الحكومة القطرية قيمة 400 مليون دولار على الاتحاد الدولي لكرة القدم للفوز بحقوق نقل مباريات كأس العالم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بثلاثة أسابيع قبل الإعلان الرسمي عن فوزها بتنظيم المونديال المقبل.

والنصف الثاني من المبلغ والمقدر بـ480 دولار، فسارعت قطر بتقديمه لفيفا في عام 2013، قاطعة بذلك الطريق على منافستها إنجلترا التي طالبت وقتها بفتح تحقيق حول فوز الدولة الخليجية بتنظيم أكبر منافسة كروية عالمية.

وأكدت الصحيفة البريطانية حصولها على مستندات أخرى بقيمة 100 مليون دولار أميركي، وهو ما أودعته الحكومة القطرية في حساب الاتحاد الدولي بعد الإعلان عن فوزها بتنظيم النسخة الـ22.

وهذه العقود والصفقات المشبوهة قد تدعم تحقيقا في الرشوة الذي فتحته الشرطة السويسرية قبل حوالي 3 سنوات ضد الجهات القطرية، والتي عادة ما تقدم تبريرات للرأي العام تثبت نزاهتها بخلاف ما يدور حولها.

وقد يجد السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، والمنشغل بفكرة رفع عدد منتخبات المونديال المقبل إلى 48 للمرة الأولى في تاريخ البطولة، نفسه في وضع لم يتعود عليه سابقا بعد المستجدات التي كشفت عنها الصحيفة الإنجليزية.

المصدر-وكالات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك