اخبار

إرهابي يقتل 49 مسلمًا داخل مسجدين بنيوزيلندا

نيوزيلندا-العنوان

لقي على الأقل 49 مسلما مصرعهم وأصيب أكثر من 40 جراء هجوم إرهابي نفذه مسلح خلال صلاة الجمعة في مسجدين بنيوزيلندا، والذي وصفته رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن بأنه عمل إرهابي.

وبث المسلح الإرهابي لقطات حيّة للهجوم على الإنترنت من مسجد في مدينة كرايستشيرش على غرار عمليات القتل في ألعاب الفيديو بعد أن نشر بيانا يندد فيه بالمهاجرين ويصفهم “بالغزاة”.

وقالت أرديرن، إنه تقرر رفع درجة التهديد الأمني في البلاد لأعلى مستوى، مضيفة أن الشرطة ألقت القبض على أربعة، بينهم امرأة، لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة.

وأضافت، أن “من الواضح أن هذا لا يمكن وصفه إلا بالهجوم الإرهابي”، ووصفت ما حدث بأنه “واحد من أحلك الأيام التي مرت على نيوزيلندا”.

وذكرت الشرطة في وقت لاحق أنها تحتجز ثلاثة أشخاص ووجهت اتهامات بالقتل لرجل في أواخر العشرينات، وسيمثل أمام المحكمة يوم السبت.

وقال مفوض الشرطة، مايك بوش، إن 49 شخصًا سقطوا قتلى في المسجدين.

وقالت الشرطة، إن 41 قتلوا في مسجد النور وسبعة في مسجد بحي لينوود وتوفي شخص في المستشفى.

وذكرت مستشفيات، أن هناك أطفالًا ونساءً بين الضحايا.

ونقل حوالي 50 مصابًا إلى المستشفيات، 20 منهم في حالة خطرة، بحسب رئيسة الوزراء.

وظهرت صور مرتبطة بمنفذ الهجوم على مواقع التواصل أسلحة شبه آلية كتب عليها أسماء شخصيات تاريخية عسكرية، بينهم أوروبيون قاتلوا القوات العثمانية في القرنين الخامس عشر والسادس عشر.

وتعتبر عمليات القتل الجماعية نادرة جدًا في نيوزيلندا التي شددت قوانينها بشأن حمل الأسلحة في عام 1992، بعد عامين من قيام رجل يُعاني من مشاكل نفسية بقتل 13 شخصاً في ساوث آيلند.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك