اخبار

قبائل ومدن المنطقة الغربية يعلنون دعمهم لعمليات الجيش

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

ايوان ليبيا – وكالات :

أعلن مؤتمر القبائل والمدن الليبية المنعقد أمس الخميس 25 ابريل 2019 في مدينة ترهونة تحت شعار “نعم للجيش لا للمليشيات” عن دعمه ومساندته الكاملة للقوات المسلحة في عملية “طوفان الكرامة” لتحرير العاصمة ، معربين عن أسفيهم لسقطو الشباب الذين يواجهون الجيش الذي لم يأتي غازياً أو طامعاً في طرابلس .

البيان الختامي لقبائل ومدن المنطقة الغربية أكد على أن القوات المسلحة جاءت إلى طرابلس لإنقاذ الوطن واستعادة كرامته وهيبته ، مترحمين على شهداء الجيش وضحايا القصف الموجه في مدينة طرابلس من قبل من وصفوهم بـ”المليشيات المسيطرة على العاصمة” .

وأكد البيان على أن أفراد القوات المسلحة التابعين للقيادة العامة من ضباط وضباط صف وجنود ليسوا جهويين أوقبليين أو مناطقيين ، إنما هم أبناء القبائل والمدن الليبية من كامل التراب الليبي بجميع مكوناته الاجتماعية.

ودعا البيان العقلاء والحكماء والشباب المغرر بهم في الناطق والمدن الليبية الذين لم يحزموا أمرهم بعد إلى الاصطفاف في صف الوطن وأن يتخذوا قرار تاريخي مشرف واعلانهم وقوفهم مع القوات المسلحة في ملحمة تحرير الوطن من المليشيات وتجنيب البلاد مزيداً من اراقة الدماء ، مبينين بأن الفرصة لا تزال سانحة اليوم وليست غداً على أن يضمن القبائل في المنطقة الغربية مع القيادة العامة تطبيق ما جاء في نداء القائد العام للجيش في هذا الشأن بحسب نص البيان.

ودان البيان بأشد عبارات الادانة والشجب الاعتداء على المدنيين وممتلكاتهم ، جراء ما تعرضوا له من قصف جوي قام به طيران ما يسمى بحكومة الوفاق :الوفاق منها براء” بحسب نص البيان.

وطالب المجتمعون المجتمع الدولي من خلال البعثة الاممية والجامعة العربية والاتحاد الافريقي بدعم القوات المسلحة ورفع حظر التسليح عنها باعتبار أن الجيش يحارب الارهاب في ليبيا نيابة عن العالم ، محملاً مصرف ليبيا المركزي وديوان المحاسبة كامل المسؤولية القانونية في اهدار المال العام وصرف المليارات لأجل المليشيات والعصابات الاجرامية والارهابية في طرابلس.

ووجه البيان التحية لكل القبائل والمدن الليبية التي استقبلت القوات المسلحة وساندتها في تقدمها الى العاصمة ، مديناً عمليات الضغط والابتزاز والتهديد والوعيد الذي يمارسه من وصفهم بـ”المأجورين والمؤدلجين” على مدينة ترهونة في محاولة يائسة منهم لسحبها من صف الوطن ويؤكد على أن ترهونة جزء لا يتجزأ من المنطقة الغربية .

يشار إلى أنه قد سجل هذا الملتقى حضور المناطق التالية:”  النواحي الاربعة ، المشاشية ، غدامس ، الزنتان ، الرياينة ، أم الجرسان ، أولاد عطية ، الرجبان ، الزاوية ، صرمان ، صبراتة ، المطرد ، درج ، سيناون ، مزدة ، طبقة ، الحرابة ، الرحيبات ، القواليش ، شكشوك ، الاصابعة ، زليتن ، مسلاتة ، الخمس ، القره بوللي ، غريان ، وازن ، قبائل ورشفانة ، المجلس الاجتماعي قبائل النوايل ، بني وليد ، قنطرار ، العمامرة ، مؤسسات المجتمع بالمنطقة الغربية “.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك