اخبار

فوز الحزب الحاكم في انتخابات جنوب إفريقيا يعلن رسميا السبت

كيب تاون-العنوان

تعلن اللجنة الانتخابية المستقلة في جنوب إفريقيا رسميا السبت فوز المؤتمر الوطني الإفريقي في الانتخابات التشريعية رغم تراجع عدد الأصوات التي فاز بها، ما يعطي الرئيس سيريل رامافوزا تفويضا هشا لإخراج البلاد من الأزمة.

وشارفت عمليات فرز الأصوات في مكاتب الاقتراع الـ22925 في البلاد على نهايتها قرابة الظهر، ولا يتبقى سوى عدد ضئيل منها قبل أن تعلن اللجنة النتائج الكاملة لانتخابات 8 مايو بحلول المساء.

وأفادت الرئاسة أن رامافوزا سيتابع إعلان النتائج ومن المتوقع أن يغتنم الفرصة للإدلاء بأولى تصريحاته تعليقا عليها.

وصدرت الأرقام الحاسمة منذ الجمعة، مع فوز المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم منذ 1994 بـ57,5% من الأصوات، متقدما بفارق كبير على التحالف الديموقراطي (وسط، 20,7%)، وحزب مقاتلون من أجل الحرية الاقتصادية (يسار راديكالي، 10,7%).

وبذلك يضمن المؤتمر الوطني الإفريقي احتفاظه بالغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية وتفويضا جديدا لزعيمه سيريل رامافوزا على رأس الدولة.

لكن النتيجة تؤكد التراجع المتواصل لحركة نلسون مانديلا التاريخية منذ أن تسلمت السلطة عند سقوط نظام الفصل العنصري عام 1994، وقد حصلت على 70% من الأصوات في الانتخابات التشريعية عام 2004، و66% عام 2009، و62% عام 2014.

وتراجعت الحركة إلى أدنى مستوياتها في الانتخابات المحلية قبل عامين، إذ حصلت على 54% من الأصوات على المستوى الوطني.

وجرت الحملة الانتخابية على مدى أشهر على وقع غضب واستياء قسم متزايد من السكان حيال الفساد والبطالة البالغة 27% واستمرار الفروقات الاجتماعية الصارخة.

المصدر-وكالات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك