اخبار

انطلاق الانتخابات العامة فى الدنمارك

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

انطلقت اليوم الاربعاء الانتخابات العامة في الدنمارك، حيث تشير استطلاعات الرأي إلى فوز المعارضة ذات التوجه اليساري، على كتلة يمين الوسط التى يتزعمها رئيس الوزراء، لارس لوكه راسموسن.

وتسعى ميته فريدريكسن، زعيمة "الحزب الديمقراطي الاشتراكى "، إلى أن تصبح رئيسة الوزراء الجديدة للبلاد. وفي حال نجحت في ذلك، فستكون ثاني رئيسة للوزراء في الدنمارك. وكانت رئيسة الوزراء الدنماركية السابقة، هيلي ثورنينج-شميدت، حققت هذا الإنجاز في عام 2011، ولكن راسموسن تمكن من أن يحل محلها بعد أربعة أعوام.

وفي عهد فريدريكسن، تبنى الحزب الديمقراطي الاشتراكي موقفا أكثر تقييدا بشأن الهجرة، أشبه بموقف الحزب الليبرالي – الذي ينتمي إليه راسموسن – والذي يتبع تيار يمين الوسط، وحزب الشعب الدنماركي المناهض للهجرة.
وقد تسبب الموقف في إزعاج الحلفاء التقليديين لـ "الحزب الديمقراطي الاشتراكى "، و"الليبراليين الاشتراكيين المنتمين لتيار الوسط "، والأحزاب الأخرى ذات الميول اليسارية، التي قالت إنها ترغب في تنازلات بشأن الهجرة مقابل دعمها لفريدريكسن.
وقد تم تعزيز موقف حزب راسموسين الليبرالي، بعرض جيد في انتخابات البرلمان الأوروبي الأخيرة، على عكس شريكي الائتلاف الأصغرين ، وهما "حزب المحافظين" و"التحالف الليبرالي".

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك