اخبار

بركان الغضب تنعي طيارين

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

ايوان ليبيا – وكالات :

نعى سلاح الجو الليبي، عميد طيار إمحمد البرقلي، وعقيد طيار ساسي الحبازي اللذين قتلا خلال إحدى المعارك يوم الخميس الماضي.

وذكر مكتب الإعلام لعملية «بركان الغضب» التابعة لقوات حكومة الوفاق، أن «الطيارين استقلا طائرة متهالكة لقطع الإمدادات القادمة من خلف البحار لدعم المرتزقة».

وأضاف أن «الطيارين التحقا بزميلهما عقيد طيار نوري عبدالعزيز التواري الذي سقطت طائرته في 13 يونيو الماضي لعطل فني أيضا بسبب حظر التسليح الذي يفرضه المجتمع الدولي على الدولة».

كان الناطق باسم قوات الجيش الليبي التابعة لحكومة الوفاق الوطني العقيد محمد قنونو، أعلن الخميس الماضي، «فقدان الاتصال بطائرة حربية تابعة لسلاح جو الوفاق»، وذلك بعد  ساعات قليلة من إعلان الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، أن «الدفاعات الأرضية أسقطت طائرة (L39) ما نتج عنه مقتل قائدها وذلك بعد إقلاعها من الكلية الجوية مصراتة للإغارة على الآمنين في مدينة ترهونة».

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك

تعليق

  • فى جهنم وبئس المصير لينضما الى اخوانهم فى الدرك الاسفل من النار مع غيرهم من الفجار النار تعرض عليهما صبحا وعشيا ويوم القيامة سيريا العذاب ولهما الخزى فى الدنيا والاخرة والعار لاسرتيهما وان تنفعهم اموال ولا سلطان الدعارة التركى سيجده بجواره فى حفرة من حفر النار ليتناولوا وجبة من شجر الزقوم ويشربون شوب من حميم وملابسهم من قطران انههم كانوا من قبل مترفين فالنار مثوى المتكبرين والمفسدين فى الارض