اخبار

تفجير مقبرة الهواري.. منعطف في منهج العمل الإرهابي وإعادة تأصيل لطبيعة المعركة..

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

محمد الامين يكتب :

تفجير مقبرة الهواري.. منعطف في منهج العمل الإرهابي وإعادة تأصيل لطبيعة المعركة..

مع دخولها مرحلة تفجير الجنائز واستباحة المقابر وحرمة الموتى، تأكد لدينا اليوم أن ليبيا المتأرجحة بين “أفغنة، وصوملة، وعَرقنة” ربّما سوف تختفي قريبا ككيان جيوسياسي موجود على الخارطة إذا لم يلحق الليبيون أنفسهم ووطنهم.. نعم، فهذا العمل الإرهابي المجرّد من كافة المعاني الإنسانية والدينية والأخلاقية الذي استهدف مقبرة الهواري يوجه رسالة دامية مخيفة لكافة الوطنيين والمهمومين بحال ليبيا، ويمثل انعطافة بشعة في مجريات المواجهة الدائرة عبر ربوع الوطن بين مفهوم الدولة ومفهوم العصابة والدم والإرهاب..
ماذا بعد؟
..التداعيات المباشرة لما يجري ربما سوف تُترجم في فصول المواجهة الدائرة غربي البلاد..

كما أتوقع إعادة توزيع للأوراق والفرز والاصطفافات المعلنة والمموّهة.. هذا فيما يتعلق بالجانب الميداني/العسكري والجانب السياسي.. أما الجوانب الأخرى، وهي لا تقل أهمية، فهي الجوانب المجتمعية والثقافية والاقتصادية حيث ستجد مكونات الشعب الليبي المدنية المسالمة نفسها مضطرة للتعاطي مع شكل جديد من أشكال الإرهاب في بلدنا.. إرهاب الجنائز، والأعراس، والمناسبات الاجتماعية بأفراحها وأحزانها، وتفخيخ توابيت الموتى وتفجير دُور العبادة والمقابر وغيرها من “جرائم الإرهاب الوافد” على ليبيا والمتوطّن داخل أراضيها..

ضدّ هذا الوباء بالذات، قد يكون على الليبيين كافة أن يعلنوا اليوم وحدتهم واصطفافهم الشجاع واللامشروط خلف القوى الوطنية الحية للعبور من هذا المختنق الملغوم الذي لا يمكن مواجهته بلين ولا بحجة ولا بموعظة، لأن من ينفذونه هم أدوات فاقدة للإحساس مغيّبة العقول.. أدوات قتل وإيذاء وتفتيت لأجساد شعب جريح ومتعب أصلاً.. والله المستعان.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك