اخبار

مجلس الأمازيغ يرفض قرار الإفراج عن البغدادي المحمودي

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

ايوان ليبيا – وكالات :

قال المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا، إن لن يعترف بقرار الإفراج الصحي عن آخر رئيس وزراء (أمين اللجنة الشعبية العامة) في نظام القذافي البغدادي علي المحمودي الذي أصدرته وزارة العدل بحكومة الوفاق، أول أمس السبت، معتبرًا أن القرار «جاء لأسباب سياسية ومخالفًا للقانون الليبي».

وذكر المجلس في بيان أصدره الأحد، أنه «فوجئ بقرار الإفراج عن المحمودي المحكوم عليه بالإعدام لمساهمته بشكل مباشر في قمع ثورة 17 فبراير 2011 وتحريضه على اقتحام مدينة زوارة الأمازيغية وارتكاب جرائم حرب فيها».

وأكد المجلس أنه «لن يعترف بقرار الإفراج ويعتبر البغدادي المحمودي مطلوبًا لدى مناطق الأمازيغ»، داعيًا في الوقت نفسه «الجهات الضبطية لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك

تعليق

  • مدينة زوارة تستحق الدمار فهى من المدن الخائنة لجيش ليبيا الوطنى وتستخدنا المليشيات الاجرامية فى عملياتها ومافعله رئيس وزراء ليبيا السابق كان دفاعا عن بلاده ضد خونة مأجورين ساعدوا الناتو وقطر على تدمير البلاد ونشر الفوضى فى مؤامرة 17 فبراير وحسابكم قادم ايها الخونة بعد تحرير طرابلس انتم والمصاريت فالشعب الليبى لن ينسى دوركم القذر فى دعم الغزاة والعمالة لقطر وحسابكم سيكون بالقانون هذه المرة من يستحق الاعدام سيعدم ومن يستحق الحبس سيحبس الا من يفر الى اسياده فى الخارج قبل ان تصل طوفان الكرامة الى زوارة