اخبار

تفاصيل ” ضربة السدادة ” الجوية

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

ايوان ليبيا – وكالات :

كشف اللواء المبروك الغزوي آمر مجموعة عمليات المنطقة الغربية التابعة للقيادة العامة عن تفاصيل الضربة الجوية التي إستهدفت فجر الجمعة موقعاً في منطقة السدادة .

وقال الغزوي بأن الموقع المستهدف في السدادة ( جنوب غرب مصراتة )  كان نقطة للتحشيد تقاطرت عليها ” المليشيات ”  خلال الساعات التي سبقت الضربة تمهيداً لمهاجمة قاعدة الجفرة الجوية التي أكد بأن هذه المجموعات كانت ” تخطط لتنفيذها منذ فترة بمساندة طيران العدو التركي  المسير وعملائه في غرف العمليات بكل من طرابلس ومصراتة وغيرها  ” .

وأضاف : ” هذه المليشيات وهي مختلفة من مصراتة وبعضهم من بقايا أتباع المطلوب دولياً المارق إبراهيم جضران ومجالس الشورى الإرهابية الفارة من ضربات القوات المسلحة بالمنطقة الشرقية كانت تخطط بالفعل لمهاجمة الجفرة ، لكن خططهم بالخصوص هم وغيرهم مكشوفة بالكامل لدينا ولن نتوانى عن ضربهم وتأديبهم في أي مكان    “.

وأكد اللواء الغزوي أن المفارقة تمثلت في وجود إرهابيين تابعين  لمايسمى مجلس شورى ثوار أجدابيا الذي أسسه الإرهابي المطلوب  الساعدي النوفلي ضمن القوة التي جائت مع محمد الحصان وتحشدت في المقر المستهدف رغم إنه يحمل إسم ” قوة مكافحة الإرهاب ” إضافة بآخرين مما يسمى شورى ثوار بنغازي وقال : ” هذا التخفي في ذلك المقر الذي يعتقدون بأنه محصن وبأننا لن نستهدفه لأن اسمه مكافحة الإرهاب لم يحميهم من ضرباتنا ولن تحميهم أي حيلة أخرى يحاولون تنفيذها ” .

وأشار اللواء الغزوي إلى أن ” المليشيات ” لا تتورع عن التحالف مع الإرهابيين كل ما تلاقت مصالحهم في محاربة خصمهم متمثلاً في القوات المسلحة كما يتحالف معهم الآن محمد الحصان الذي يقول بأنه حارب في سرت .

وأكد اللواء الغزوي في ختام تصريحه وقوفه ومواجهته شخصياً لهذا الواقع ألا وهو تحالف المليشيات مع الإرهابيين وذلك عندما تولى مهاماً متعددة في الجنوب الشرقي والغربي ومنها تحالف من قال بأنه يدعي محاربة الإرهاب مع مليشيات الشورى في تنفيذ مجزرة قاعدة براك الشاطئ ومهاجمة الحقول النفطية وغيرها الكثير من الشواهد .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك