موقع مشروع الرقم الوطني الليبي

ماهو منظومة مشروع الرقم الوطني

منظومة مشروع الرقم الوطني في ليبيا هو رقم مرجعي فريد (غير متكرر) يصرف لكل مواطن ويستخدم للوصــــول إلى بياناته الأساسية بقاعدة البيانات الوطنية من خلال معرفة الرقم الوطني من خلال الاسم, وتمنح منظومة الرقم الوطني الجوازات لكل المواطنين, حيث يعمل عبر الموقع الرسمي الاستعلام عن الرقم الوطني حسب الاسم 2017 2018 , وإلى كافة البيانات ذات العلاقة بالمواطن والتي من بينها:

تطبيقات الأحوال المدينة، السجل الجنائي، الجوازات، البطاقة الشخصية، إلخ .
تطبيقات الصحة العامة مثل الملف الصحي وصرف الدواء والعلاج بالخارج وغيرها.
تطبيقات التعليم ( المراحل – المستوي التعليمي – الايفاد للدراسة).
تطبيقات التشغيل و التكوين.
– تطبيقات التعبئة العامة.
تطبيقات الخدمات الإدارية و المالية و القانونية و التجارية.

أهداف الرقم الوطني
بناء بنية معلوماتية وطنية سليمة لتكون أرضية لتطبيقات الإدارة الحديثة للدولة وتكوين قاعدة بيانات.
تحسين نوعية الخدمة المدنية المقدمة للمواطن من قبل مؤسسات الدولة، بحيث يمكن التأكد من بياناته الشخصية في أي مكان.
منع عمليات تزوير و تضارب و تشابه البيانات بين المواطنين الذين يحملون أسماء أو ألقاب متشابهة، فكل منهم يحمل رقماً وطنياً خاصاً يستعلم به عن بياناته ووثائقه.
إمكانية الإستعلام عن بيانات المواطن حال طلبه الخدمة من أي مكان داخل ليبيا مثل المصارف والمؤسسات الخدمية وغيرها.
تحقيق الأمن الإجتماعي بتقليل المخاطر الناجمة عن استخدامات البطاقات التقليدية ، فالبطاقة الذكية ذات مواصفات تجعلها صعبة التزوير أو العبث بياناتها أو إعادة إاستخدامها من قبل أشخاص آخرين..
تقليل حمل الوثائق على المواطن،إذ أن الشريحة الإلكترونية للبطاقة الشخصية الحاملة للرقم الوطني يمكن تحميلها ببيانات تكفي للتعامل مع كافة الجهات لتقديم الخدمة بشكل أسرع .

أهمية الرقم الوطني
للرقم الوطني أهمية بالغة تعود على الوطن والمواطن بفوائد جمة لإسهامه في تنظيم سير عمل المؤسسات الحكومية المتمثلة في:
تبسيط الإجراءات الإدارية و تسهيل الخدمات و تطويرها بما يتماشى مع تطلعات المواطنين الرامية في الارتقاء بالأداء العام .
خصوصية البيانات الشخصية للأفراد وعدم الحاجة إلى حمل الوثائق وعرضها على كل من يُطلب من خدمة.
الشعور بالانتماء، فبطاقة الهوية تعمل على إيجاد إحساس مشترك بالفخر لدى المواطنين لانتمائهم لهذا البلد الذي يسعى إلى توفير أفضل مستويات المعيشة لأفراد المجتمع.
تحمل البطاقة من البيانات بما يجعل المواطن موضع الثقة والاحترام وتقديم الخدمة الشخصية له مثل تدوين فصيلة الدم والعنوان ورقم رخصة القيادة، وغيرها.
تقليل حمل الوثائق، إذ أن البطاقة التي تحمل الرقم الوطني ستكفي في التعامل مع كافة الجهـــــات التي سوف تتاح لها قاعدة البيانات الوطنية لخدمـــة حاجات المواطن، بالإضــــافة إلى ممارسته لكـــــافة حقوقه التي يكفلها القــــــــانون.
تحقيق الأمن الاجتماعي للمواطن عبر تقليل المخاطر الناجمة عن استخدم الهويات التقليدية، لكون البطاقة الجديدة ذات مواصفات يجعلها صعبة التزوير أو العبث ببياناتها أو إعادة استخدامها من قبل أشخاص آخرين.
منع عمليات الازدواج بما يضمن توزيعاً عادلاً للثروة و الفرص.

وفيما يلي رابط موقع مشروع الرقم الوطني الليبي الجديد :

http://nid.gov.ly