اخبار الرياضة

“كلاسيكو الأرض” ما بين التأجيل ونيران أحداث كاتالونيا

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

تعيش كتالونيا أجواء نارية منذ منتصف الأسبوع الماضي، فالعديد من المظاهرات التي استمرت لعدة أيام مع مزيد من التصعيد بين الشرطة والمتظاهرين ما أثر بالتبعية على مصير الكلاسيكو المرتقب خلال الأسبوع المقبل.

وتواصل الغموض حول موعد الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد في الكامب نو في الأيام الماضية، فبعدما كان من المفترض لعب المواجهة المنتظرة في جميع أنحاء العالم في السادس والعشرين من الشهر الحالي، رابطة الأندية الإسبانية أكدت الموعد الجديد ليكون في الثامن عشر من ديسمبر القادم.

واستمر هذا الغموض لأيام، فعدة مواعيد جديدة ذكرتها الرابطة الإسبانية بشأن موعد إقامة المباراة الأهم في الكرة الإسبانية ومكان إقامتها فنقلها إلى سانتياغو برنابيو كان أصعب التطلعات، ورفض قطبي الكلاسيكو غير مسارها إلى ديسمبر القادم.

واشتعلت مواجهة القطبين قبل خوضها على أرضية الملعب، فالطابع السياسي والأمني أخذ منحى آخر تطلب تدخل هرم الكرة الإسبانية لتأجيلها والنظر في أوضاع إقليم كاتالونيا .

الكلاسيكو تأجل بشكل رسمي والموعد الجديد سيكون فرصة للفريقين لتنظيم الأوضاع وعودة المصابين والتركيز في دوري الأبطال قبل لعب كلاسيكو الأرض.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك