اخبار الرياضة

افتتاحية "دو فرانس" الليلة.. غلبة ل"الديوك".. أو "نحس الكبار"

218TV.net  علي البوسيفي

يحتضن بعد قليل ملعب “استاد دو فرانس” بوسط العاصمة الفرنسية باريس المباراة الافتتاحية لبطولة أمم أوروبا “يورو2017” التي ستجمع منتخبي فرنسا صاحبة الأرض ورومانيا .

منافسات البطولة ستقام بين العاشر من الشهر الجاري وحتى العاشر من الشهر المقبل، في ظل تخوفات أمنية كبيرة جدا، ونادرة على مر تاريخ المسابقة، إذ لا تزال أحداث نوفمبر الإرهابية الأخيرة في العاصمة الفرنسية باريس، والتي قتل في إثرها  130شخصا عالقة في الذهن .

المخاوف الأمنية ليست هي وحدها، التي تهدد البطولة، إذ  أن فرنسا تواجه هذه الأيام أزمة إضراب للعمال، بعد قوانين جديدة فرضت على القوى العمالية، إذ ستؤثر هذه الإضرابات العمالية بشكل كبير على المواصلاتـ ما يعني ازدحاما مروريا كبيرا في الطرقات المؤدية إلى الملاعب الرئيسية، التي ستقام عليها البطولات .

ويبقى الأهم أن  أنظار عشاق الساحرة المستديرة ستتوجه الليلة إلى ملعب “دو فرانس” بحفل افتتاح، تعقبه اطلاق صافرة بداية مباراة المنتخب الفرنسي المستضيف، ونظيره الروماني، إذ لم يسبق للمنتخب الروماني أن خاض أية مباراة افتتاحية في بطولات الأمم الأوروبية السابقة، في حين خاضت فرنسا مباراتين افتتاحيتين قبل هذا اللقاء، وانتصرت في واحدة، وخسرت الأخرى.

وتملك رومانيا فرصة لأن تصبح إحدى الفرق المرشحة للفوز باللقب في حال تمكنت من التغلب على منتخب الديوك اليوم، ووفقاُ للتاريخ فإن هناك منتخبان فقط قد تمكنا من الفوز في المباراة الافتتاحية على المنتخب المضيف، والمفارقة هنا أن المنتخبين اللذان انتصرا قد تمكنا من الفوز باللقب.

وكان أول من فعلها منتخب ألمانيا الغربية حينما تغلب على بلجيكا عام 1972 بهدفين مقبل هدف، وتكرر هذا الأمر في نسخة 2004 عندما انتصرت اليونان على البرتغال مستضيفة البطولة في ذلك الوقت بنفس النتيجة

وتتطلع فرنسا لنيل لقبها الثالث بعد التتويج في 1984 و2000 وأظهرت ملامح ذلك من قوتها الهجومية في المباريات الأخيرة بتسجيل 13 هدفا في آخر أربع مباريات فيما تثق رومانيا في قدرتها على الصمود أمام فرنسا لأن رومانيا أثبتت في السنوات الأخيرة أنها ليست لقمة سائغة لفرنسا بالتعادل أربع مرات في آخر خمس مواجهات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك