اخبار الرياضة

مؤتمر أزبيلكيوتا: ساؤول عاش ساعات عصيبة.. ولا أريد تكرار تجربة 2013 المؤلمة

مصدر الخبر / ايوان ليبيا

سيزار أزبيليكويتا

عبّر سيزار أزبيليكويتا قائد تشيلسي عن رغبته في مواصلة القتال على كل الألقاب بعد حصد دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

تشيلسي يفتتح حملة الدفاع عن لقبه باستقبال زينيت سان بطرسبرج الروسي في ملعب ستامفورد بريدج غد الثلاثاء.

وقال أزبيليكويتا خلال المؤتمر الصحفي: “كان مميزا لنا أن نفوز بدوري الأبطال الموسم الماضي، استمتعنا كثيرا بتلك الليلة في بورتو، لكن الآن الوقت قد حان للتطلع إلى الأمام وأن نبدأ من الصفر. علينا أن نقاتل، سنلعب مباراة صعبة غدا، ليس هناك مجال لارتكاب الأخطاء”.

وعما إذا كان تشيلسي قد صار أقوى: “نحاول التطور كل عام، هذا طبيعي، لاعبو الموسم الماضي لا يزالون هنا، والنادي يحاول دائما تحسين الفريق، لوكاكو إضافة كبيرة لنا، لديه طموح لمساعدة الفريق، ونحن نشعر أننا أقوى بالطبع. هذا يمنحنا الثقة”.

ودافع الظهير الدولي الإسباني عن مواطنه ساؤول نيجيز الذي تعرض لانتقادات قوية بعد مستواه أمام أستون فيلا: “ساؤول لاعب عظيم، عرفته في المنتخب الوطني، لديه الخبرة في أعلى المستويات، لكنه عاش ساعات أخيرة عصيبة في سوق الانتقالات، ثم حضر إلى بلد جديد، وخاض مباراته الأولى أمام فريق شرس. ما حدث طبيعي، أحيانا تحتاج إلى التأقلم”.

واسترجع أزبيليكويتا ما حدث في حملة الدفاع عن اللقب عام 2013: “آمل ألا يتكرر ذلك، لقد كانت تجربة سيئة للغاية ومؤلمة لي لأني انضممت من مرسيليا مباشرة بعد تتويج تشيلسي بدوري الأبطال، ولذا الخروج من دور المجموعات كان صعبا، لا أريد أن يتكرر ذلك مجددا”.

وأضاف: “لقد كنت محظوظا بالتواجد وسط لاعبين مميزين في السابق، لكن كل لاعب مختلف ولديه خصائص غير متشابهة مع الآخر، كرة القدم تتطور، لو نظرت إلى أول موسم لي هنا، فإني أرى كيف تغيرت كرة القدم، إنها مختلفة بالكامل. قائمتنا الحالية لديها إمكانيات كبيرة، وبيننا منافسة صحية، الفتية يتدربون بجدية، أمامنا موسم مثير ينتظرنا”.

وأشاد بمدربه: “توخيل يحفزنا طوال الوقت، أنا شخص لا يعيش على الماضي، أريد أن أتحسن يوميا. حظيت بثقة النادي منذ اليوم الأول ولعبت في العديد من المراكز”.

وشدد: “سنقاتل لتحقيق كل لقب وأن نذهب لأبعد خطوة ممكنة، كل عام أصعب من السابق، نحن أبطال أوروبا والجميع يريد الفوز علينا”.

وعن مستقبله: “عقدي ينتهي في يونيو ولكني أشعر بثقة النادي وأركز على اللعب بأفضل شكل ممكن وكل شيء آخر سيتم تسويته من تلقاء نفسه”.

واسترجع ما حدث في النسخة الماضية: “عندما واجهنا أتليتكو مدريد وظهرنا بشكل جيد وسيطرنا على اللقاء، بعدها واجهنا بورتو في مباراة كانت صعبة، ثم ريال مدريد ملوك أوروبا لفترة طويلة، كنت في الملعب ونحن متقدمون 1-0 بالإياب، وشعرت أننا أكثر خطورة منهم وأقوى، ولحظة تسجل الهدف الثاني شعرنا أن المهمة تمت”.

أزبيليكويتا (32 عاما) بدأ مسيرته في أوساسونا، ثم لعب لـ مرسيليا، قبل أن يتحوّل إلى تشيلسي في صيف 2012 مقابل 9 ملايين يورو.

وخاض أزبيليكويتا 434 مباراة مع تشيلسي، سجل خلالها 14 هدفا، وصنع 54 هدفا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا