اخبار الرياضة

سباق الطائرات بدون طيار يصبح رياضة جديدة.. وبطولة العالم في دبي

هذا هو سباق الطائرات بدون طيار الاحترافي.

قد تكون مرهقة جداً للأعصاب لدرجة أن جسدي يرتجف.

عندما أنظر هنا، أستطيع رؤية الصورة التي تصورها الطائرة حالياً.

بإمكان السرعة أن تصل إلى 128 كيلومتراً في الساعة.

بين هؤلاء الطيارين، هناك كمية كبيرة من النقود، فالجائزة هي مليون دولار وفرصة للتنافس في بطولة عالمية في دبي.

مرحلة الانتقاء تبدأ على هذا المسار هنا، الذي يبلغ طوله 150 متراً.

في حياته الطبيعية، كين لو هو مهندس ديكور في غوغل، وفي وقته الإضافي، هو معروف باسم “الدب المحلق”، فسباق الطائرات بدون طيار أصبح هوسه.

“أنا في الواحد والثلاثين من عمري، وزوجتي بنفس عمري تقريباً، وقد قررنا تأجيل إنجابنا للأطفال، لأتمكن من الحصول على الوقت لأمارس هذه الرياضة.”

 

“إنها لا تمانع الآن، ولكن أعتقد أن الأمر سيختلف بعد عام من الآن.”

 أحد المتنافسين الآخرين، كارلوس بويرتولاس، رسام الصور المتحركة في “دريم ووركس”، يعتبر من رواد الطيران الحر.

فيديوهات كارلوس للطائرات بدون طيار الموجودة على الانترنت جذبت الآلاف من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

تركت عملي وأتيت هنا لملاحقة حلمي  حلمه أن يصبح متسابقا محترفا.

لدي عائلة في وطني، ولدي طفلين أتحدث معهم دائماً عن طريق سكايب، أشتاق لهم ويشتاقون لي، لكن علي المخاطرة لأفعل ما أعتبره شغفي.

أهم شيء هو امتلاك أصابع ثابتة، والتزام الهدوء تحت الضغط.

“نعم هذا صحيح.”

“أنا لا أعلم متى تأتي عطلة نهاية الأسبوع، ولا أكترث لها لأنني أستمتع بوقتي كل يوم.”

كل من المتسابقين الثلاثة تأهل للبطولة العالمية في دبي.

 

=============

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك