اخبار الرياضة

من يحسم موقعة “أولد ترافورد”

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

تشهد سهرة اليوم مجموعة جديدة من مباريات الدور الثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا.

المواجهة الأبرز ستكون على أرضية ملعب الأولد ترافورد في قلب مدينة مانشستر حيث يستضيف مانشستر يونايتد نظيره إشبيلية في مباراة ستشهد ندّية بين الفريقين خاصة أن مباراة الذهاب في اسبانيا انتهت بالتعادل السلبي.

تاريخيا ليس لإشبيلية حظوظ وافرة في انجلترا حيث يسعى مونتيلا في لقاء اليوم لفك عقدة انجلترا والعبور للربع النهائي  خاصة أن إشبيلية لم يبلغ هذا الدور منذ 60 عاما.

الفريق الأندلسي لم يحقق أي  انتصار  في انجلترا على مدار 6 مباريات أوروبية حيث خسر 3 مواجهات وتعادل في مثلها ، وعلى مستوى دوري الأبطال لعب إشبيلية 4 مباريات حيث انهزم في 3 منها، وتعادل في واحدة.

مواجهة مانشستر يونايتد وإشبيلية هي المواجهة الرسمية الأولى بين الفريقين حيث تقابلا مسبقا ولكن وديا إذ حقق الشياطين الحمر الفوز في مواجهة عام 2006 بينما تمكن الفريق الأندلسي من الفوز وديا عام 2013.

مواجهة اليوم قال عنها مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو ” لا يوجد في رأسي سوى اسم فريق واحد هو إشبيلية وبعدها إذا عبرنا لن أهتم بهوية خصمنا والذي سيكون بكل تأكيد أحد كبار أوروبا، نهائي الدوري الأوروبي كان أهم مبارياتنا القارية في السنوات الأخيرة، لأنه أهلنا إلى مكاننا الطبيعي، وهو دوري الأبطال، الفوز على إشبيلية والعبور لربع النهائي سيكون إنجازًا جديدًا”.

أما مدرب إشبيلية فينتشينزو مونتيلا فقال ” إنها مباراة خاصة لأننا يمكن أن نصل لربع النهائي، خاصة بالنسبة لي وللنادي الذي لم يلعب هذه الجولة منذ 60 عامًا، نعلم أننا نلعب أمام فريق كبير، ومدرب رائع  إنه نادٍ تاريخي، يجب أن نكون جاهزين بنسبة 100% حتى نستطيع المنافسة، هناك تفاصيل في المباراة ستحدد الفائز”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك