اخبار الرياضة

نهائي المونديال :هل تعاود الديوك الكَرة أم يستكمل المتوهجون المعجزة؟

العنوان-موسكو

بعد شهر كامل من الإثارة والمفاجآت وصل نهائيات كأس العالم في روسيا إلى الخط الأخير في السباق نحو اللقب والذي وصل للتباري عليه منتخبان لم يكونا مرشحين للنهائي قبل إنطلاق صافرة البداية .

وقبل بداية النهائي المثير بأيام ثلاثة تتواصل التخمينات والترشيحات على من سيكون الفرس الرابح في الرهان الأخير بموسكو هل يفعلها الديوك الفرنسيين للمرة الثانية أم سيواصل المتوهجون وهو لقب منتخب كرواتيا تحقيق المفاجآت ويعودون إلى زغرب بكأس البطولة لأول مرة .

حرب التصريحات بين الطرفين بدأت مبكرا حيث قال صامويل أومتيتي مدافع المنتخب الفرنسي وصاحب هدف الفوز الثمين بنصف النهائي أم بلجيكا  “سنخوض نهائي كأس العالم أمام كرواتيا، التي تمتلك مجموعة رائعة من اللاعبين، أمثال لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش وماريو ماندزوكيتش”.

وواصل “أتمنى أن أخوض نهائي المونديال وأفوز به، لدينا حلم كبير ونسعى لتحقيقه، سنفعل ما بوسعنا لحصد اللقب”.

بينما قال ماريو مانزوكيتش ” لقد حققنا المعجزة ولا تعتقدوا أننا سنقف هنا بل سنلعب من أجل اللقب “.

وتميل كفة الترشيحات لصالح فرنسا لأسباب منطقية فهي لم تعاني إرهاقا مرعبا كالذي عاناه منتخب كرواتيا الذي لعب 3 مرات على التوالي أشواطا إضافية في المراحل الإقصائية بينما صعد الفرنسيون في المراحل الثلاثة دون لعب أشواط إضافية ولو ولمرة واحدة ويملكون يوما راحة إضافي فقد لعبوا مباراة نصف النهائي قبل رفاق مودريتش بيوم .

ورغم كل ماسبق ولعنة الإصابات التي لاحقت بعض لاعبي كرواتيا في مباراة إنجلترا بنصف النهائي فإن المنتخب الكرواتي لن يكون أبدا صيدا سهلا لرفاق جريزمان ، فما قدموه حتى الأن ضرب بالمعقول والممكن والمرجح بعرض الحائط حتى وصف تأهلهم للنهائي بمعجزة الكروات التي قد تكتمل في نهائي الأحد إذا لم يلعب الفرنسيون بحذر أمام فريق به كوكبة من مهرة اللاعبين كمودريتش وراكيتيتش ومانزوكيتش وبريسيتش .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك