اخبار الرياضة

خبر مؤلم لعشاق الكرة.. رونالدو في “العناية المركزة”

أدخل المهاجم البرازيلي السابق رونالدو لمستشفى في إيبيزا الإسبانية، حيث يتعافى حاليا من التهاب رئوي.

وأشارت صحيفة “ديارو دي إيبيزا” الإسبانية، الأحد، إلى أن المهاجم الفذ المعروف بـ “ال فينومينو” (الظاهرة)، البالغ حاليا 41 عاما من العمر، أدخل غرفة العناية الفائقة بعد ظهر الجمعة، حيث تم تشخيص إصابته بالالتهاب.

وأوضحت الصحيفة نفسها أن المهاجم السابق لبرشلونة وريال مدريد الإسبانيين وإنتر ميلانو وميلان الإيطاليين، طلب بعد ذلك نقله إلى مستشفى “كلينيما نوسترا سينيورا دل روزاريو” الخاص.

وفي حين أفادت الصحيفة أن اللاعب لا يزال في العناية وأن وضعه الصحي يتحسن، رفضت متحدثة باسم المستشفى ردا على سؤال لوكالة فرانس برس، إعطاء معلومات إضافية احتراما لخصوصية المرضى.

ويتواجد المهاجم السابق بشكل دوري في إيبيزا، إحدى الجزر الإسبانية في البحر المتوسط التي تعد قبلة للسياح، ويمتلك منزلا فيها.

ويعد رونالدو من أبرز المهاجمين في التاريخ الحديث لكرة القدم، واختير أفضل لاعب في العالم 3 مرات من قبل الاتحاد الدولي للعبة.

واعتزل رونالدو اللعب عام 2011 بعد مسيرة تنقل خلالها بين أندية عدة.

وعلى الصعيد الدولي، خاض رونالدو 97 مباراة مع المنتخب البرازيلي سجل خلالها 62 هدفا، وتخللها إحراز لقب كأس العالم مرتين بنسختي 1994 و2002 (سجل هدفي المباراة النهائية ضد ألمانيا 2-صفر)، إضافة إلى خسارة المباراة النهائية لمونديال 1998 أمام فرنسا المضيفة (صفر-3).

وعانى اللاعب خلال مسيرته من إصابات خطرة في الركبة أبعدته لفترات طويلة عن الملاعب، كما لوحظ أن وزنه ازداد بشكل كبير.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك