اخبار الرياضة

خطط غوارديولا “تحترق”.. الفيفا بصدد إيقاف مانشستر سيتي!

ذكرت تقارير إنجليزية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بصدد إصدار عقوبات ضد مانشستر سيتي الإنجليزي خلال الأيام المقبلة وذلك بعد ثبوت إدانته في تحقيق طويل الأجل جرى جمع الأدلة فيه منذ فترة طويلة.

وسيصبح مانشستر سيتي محروماً من إبرام تعاقدات جديدة لفترتي انتقال وهي نفس العقوبة التي تعرض لها تشيلسي منذ نحو إسبوعين وهو ما يهدد خطط المدرب بيب غوارديولا في تدعيم الفريق في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وتأتي العقوبات بسبب إدانة مانشستر سيتي بالتعاقد مع لاعبين دون السن القانونية فضلا عن وجود مخالفات تتعلق بأكاديمية “الحق في الحلم” بغانا والتي جرى فحص مدى قانونيتها.

وكانت خطط مانشستر سيتي للتعاقدات في فترة الانتقالات الصيفية تتمثل في إنفاق 150 مليون جنيه إسترليني من أجل تدعيم بعض المراكز الخاصة بالفريق والتي تمثل نقاط ضعف واضحة.

وأكدت تقارير صحفية تفكير المدرب غوارديولا في التعاقد مع بينجامين تشيلويل الظهير الأيسر لنادي ليستر سيتي إضافة إلى ضرورة التعاقد مع لاعب وسط مدافع مميز من أجل دعم ذلك المركز مع البرازيلي فيرناندينيو.

وجاءت الأخبار القادمة من الفيفا لتفسد خطط المدرب غوادريولا من أجل تدعيم مانشستر سيتي في فترة الانتقالات الصيفية خاصة أنه من المستبعد أيضا أن ينتظر النادي حتى فترة الانتقالات الشتوية في يناير 2020 حيث ستمتد العقوبة أيضا حتى ذلك الموعد.

 

ولم تتضح الصورة بشأن إمكانية لجوء مانشستر سيتي إلى المحكمة الرياضية الدولية من أجل إلغاء العقوبة أو تخفيفها ولكن من المؤكد أنه في حال ظهورها فإن السيتزن لن يقف مكتوف الأيدي.

 

وتجدر الإشارة إلى أن مانشستر سيتي ينافس على لقب الدوري الإنجليزي إضافة إلى تأهله لدور الثمانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا عقب تخطيه لنادي شالكه الألماني.

 

ويحاول غوارديولا إيقاف طموح ليفربول الذي ينافسه على لقب الدوري الإنجليزي من خلال الفوز بجميع المباريات المتاحة أمامه كي يمنح فريقه البطولة.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك