اخبار الرياضة

قصة نجاح .. المعروق أفضل ليبرو في أفريقيا

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

مَن قالَ إنّ العمرَ حَاجزٌ بينَ التّألّقِ والنجاحِ في عَالمِ الرياضةِ والأضواء فَالمَوهِبَةُ هي الأساس والانضباطُ هو سرُّ الاستمراريّةِ وهذا ما يُجسّدهُ عَاماً بعدَ آخر نجمُ الكرةِ الطّائرة الليبيّة فُؤاد المعروق

ابن زوارة الذي وُلدَ في الرَّابِع عشَر من فبراير عامَ ألفٍ وتسعمئةٍ وثلاثةٍ وثمانين، تعلَّمَ أساسيّاتِ الكُرَة الطّائِرَة في نَادي الجزيرة الذي يُعتبرُ من أبرزِ مَناجِمِ هذهِ الُّلعبَة في لِيبيا

فؤاد كانَ رحّالاً وَسَفيرا فوقَ العَادَة للكرةِ الطَّائِرَة الليبية حيثُ تَقمَّصَ ألوانَ الكرملِ والوحدات الأردنيَّينِ كما كانت له ُتَجربةٌ احترافيّة في الهلالِ السعودي والصقر اليمني وشباب المليلة الجزائري

في ليبيا تقمَّصَ فؤاد ألوانَ نَاديه الأمّ الجزيرة وكذلك أساريا والسويحلي أمّا إنجازَاتُهُ فَكانت بألوانِ الأهلي طرابلس والذي حَقَّقَ مَعهُ البرونزية الأفريقيّة ثَلاثَ مَرَّات

من أفضلِ ضَاربٍ إلى أفضلِ ليبرو في أفريقيا هكذا غَيَّرَ المعروفُ مَوقِعَهُ دَاخلَ الميدان ولكنّ النجاحَ كان دَائما حَليفَهُ لانضباطِه المُعتاد فَسنواتُ عُمرهِ الستّة والثلاثون لم تَمنَعه يَوما من أن يكونَ الرّقَم الصّعب مع أي فَريقٍ يُمثِّلُهُ

تَأَلُّقُ فُؤاد لم يَقتصِر فقط على الأنديةِ التي مثَّلَها بل أيضا كانَ حَاسِمَا مع المنتخبِ الوطني لِسنواتٍ إضافَةً إلى تَمثيلهِ لليبيا في لُعبةِ الكرةِ الطّائِرَة الشاطئية في كلّ المحافلِ الدّولية، اليوم فؤاد سَطعَ نَجمُهُ أفريقيّاً آملينَ أن يعودَ رِفقَةَ رِفاقهِ لِتمثيلِ ليبيا بعدَ غِيابٍ غَير مُبرَّر

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك