اخبار الرياضة

لعنة النهائيات تطارد منتخب الأرجنتين قبل كوبا أمريكا..

يسعى منتخب الارجنتين لكسر حاجز النحس الذي يلازمه في بطولة كوبا أمريكا، وذلك بالحصول على اللقب القاري للمرة الأولى منذ عام 1993.

ويعاني منتخب الارجنتين من لعنة النهائيات التي تلازمه بمختلف المسابقات، والتي تشكل عائقاً أمام أحلام ليونيل ميسي ورفاقه في إعتلاء منصة التتويج.

ويستعد منتخب الارجنتين للمشاركة في بطولة كوبا امريكا التي تستضيفها البرازيل خلال الفترة من 14 يونيو الجاري وحتى السابع من يوليو المقبل.

وكانت قرعة بطولة “كوبا أمريكا” أوقعت منتخب الأرجنتين فى المجموعة الثانية بجانب منتخبات كولومبيا وباراجواى وقطر.

ويفتتح منتخب الأرجنتين مشواره فى البطولة بمواجهة كولومبيا قبل أن يواجه باراجواى وقطر على الترتيب.

وبدأت لعنة النهائيات مع منتخب الارجنتين مع بطولة كأس الملك فهد عام 1995 قبل أن يتغير مسمى البطولة إلى كأس العالم للقارات، حيث خسر المنتخب الأرجنتيني أمام الدنمارك بهدفين دون مقابل في المباراة النهائية التي جمعتهما بالرياض.

وسقطت الأرجنتين بركلات الترجيح أمام البرازيل بعد انتهاء المباراة بالتعادل بينهما 2-2 في نهائى كوبا امريكا 2004.

 وفي كأس القارات 2005 التي أقيمت في ألمانيا خسرت الأرجنتين أمام البرازيل بنتيجة 4-1.

واصل منتخب الارجنتين سلسلة هزائمه في المباريات النهائية وكانت هذه المرة في نسخة 2007 من بطولة كوبا أمريكا التي أقيمت في فنزويلا، حيث خسرت الارجنتين أمام البرازيل بثلاثية نظيفة.

وفي بطولة كأس العالم 2014 التي أقيمت في البرازيل نجحت الأرجنتين في تلك السنة إلى نهائي المونديال مرة أخرى بعد 24 عاما، ولكنها سقطت أمام المنتخب الألماني القوي بهدف نظيف في الوقت الإضافي في المباراة التي جمعتهما بملعب
“ماراكانا”.

وفي كوبا أمريكا 2015، تمكن المنتخب التشيلي في تلك المباراة من الفوز على نظيره الأرجنتيني بركلات الترجيح في المباراة النهائية التي أقيمت في تشيلي.

وفي النسخة الاخيرة من مسابقة كوبا امريكا التي أقيمت عام 2016 بالولايات المتحدة الامريكية، سقط منتخب الارجنتين بركلات الترجيح أمام تشيلي، ليتجرع المنتخب الأرجنتيني الهزيمة السابعة له على التوالي في المباريات النهائية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك