اخبار الرياضة

تفجير مقبرة الهواري..فعل جبان آخر من أفعال “داعش” ودليل انهزام

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

جرم آخر يضاف لجرائم الجماعات الإرهابية الجبانة، فعل يؤكد دناءة وحقارة أفعال هذه الشرذمة الإرهابية المهزومة المطرودة ويظهر مدى حقدهم وخوفهم وجبنهم وعجزهم عن المواجهة.

الغدر والخيانة من شيمهم لأنهم يعلمون علم اليقين أنه في المواجهة ستكون نهايتهم وهزيمتهم لا محالة فاتجهوا إلى الغدر مستغلًا تفخيخ السيارات ولم يراعي حرمة الدم ولا مكان التفجير ولامن ستقتل هذه التفجيرات الإرهابي.

لأكثر من مرة قامت الجماعات الإرهابية بتفجيرات إرهابية استهدفت المصلين أثناء خروجهم من المساجد وقتلت عدد من الأبرياء الآمنين كما أنها في العام 2013 قامت باستهداف جموع الحاضرين لجنازة العقيد كمال بزازة  في عمل أقل مايقال عنه أنه جبان.

وخلال تشييع جثمان الآمر السابق للقوات الخاصة في بنغازي اللواء خليفة المسماري اليوم الخميس أعادت الجماعات الإرهابية الكرة وكررت نفس الفعل الجبان وقامت بتفجير داخل مقبرة الهواري بين الحضور الذين كان عددهم كبير بواسطة سيارة مفخخة أدت إلى مقتل 4 أشخاص و28 جريح.

كل أفعال الإرهابيين الأخيرة هي أفعال انتقامية بسبب الهزائم الكبيرة التي تعرضت لها والذل والهوان الذي نالوه على أيدي القوات المسلحة وقوف الليبيين معها ضدهم لأنهم يرفضون بقاء هؤلاء الشرذمة بينهم ولأنهم لايقبلون بهم.

وطيلة الأعوام التي سبقت عملية الكرامة كانت مدينة بنغازي ودرنة مسارح لعمليات الإرهابيين الإجرامية من اغتيال وتفجير وتفخيخ حتى انطلقت الأعمال العسكرية وتم تشريد هؤلاء المجرمين وقتلهم واعتقال الكثير منهم وفرار البقية واختباء المندسين بين المدنيين لجبنهم وخوفهم.

وسيكون مصير كل تابع ومؤيد لهؤلاء الإرهابيين وأفعالهم الموت أو السجن لأنه هذا هو مصيرهم المحتوم الذي لامفر منه، وماهذه الأفعال إلا دلالة على انهزامهم وخسارتهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك