اخبار العالم

وزيرة باكستانية: ثلث الدولة أصبح تحت الماء

قالت وزيرة التغير المناخي الباكستانية شيري رحمان، إن ثلث باكستان أصبح غارقا تحت الماء نتيجة للفيضانات الناجمة عن هطول أمطار موسمية قياسية.

ونقلت “فرانس برس” عن الوزيرة، اليوم الاثنين، أن البلاد: “أصبحت محيطا واحدا كبيرا، لا توجد أرض جافة لضخ الماء منها”.
الإمارات ترسل مساعدات إغاثية لمتضرري الفيضانات في باكستان
وأكدت وزيرة التغير المناخي في الوقت الذي تكافح فيه البلاد الفيضانات التي أثرت على 33 مليون شخص، أن باكستان في أزمة “لا يمكن تصور أبعادها”.
وفي وقت سابق من اليوم، قال رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف، إن الأمطار الموسمية التي تسببت في فيضانات هائلة في أنحاء البلاد “غير مسبوقة خلال السنوات الثلاثين الأخيرة”.
يواجه عشرات الملايين من الأشخاص في أنحاء باكستان أسوأ فيضانات موسمية خلال عقد، والتي تسببت في جرف عدد لا يحصى من المنازل وتدمير الأراضي الزراعية الحيوية، بينما يهدد النهر الرئيسي في البلاد بانفجار ضفافه.
يقول مسؤولون إن 1061 شخصا قد لقوا مصرعهم منذ شهر يونيو/ حزيران، عندما بدأت الأمطار الموسمية لكن الحصيلة النهائية قد تكون أعلى، حيث عزلت مئات القرى الواقعة على الجبال شمالي البلاد بعد أن جرفت الأنهار التي غمرتها الفيضانات الطرق والجسور.
وتعتبر الأمطار الموسمية السنوية ضرورية لري المحاصيل وتجديد البحيرات والسدود عبر شبه القارة الهندية، ولكنها قد تؤدي أيضا إلى الدمار.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي