اخبار العالم

الجيش الإيراني يعلن السلاح الذي سيضرب به حيفا وتل أبيب

أعلن الجيش الإيراني، مساء اليوم الأحد، تخصيص الطائرة المسيّرة “آرش2” لضرب مدينتي حيفا وتل أبيب في إسرائيل.

قال قائد القوة البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري، في تصريحات مع التلفزيون الإيراني، إن “قيادة الجيش الإيراني خصصت الطائرة المسيّرة “آرش2″، الانتحارية الدقيقة لضرب مدينتي حيفا وتل أبيب في الأراضي المحتلة”، مؤكدا أن الجميع في انتظار التوجيهات لاستخدامها.
وكانت لجنة الأمن القومي في إيران، قد هددت في وقت سابق اليوم، “بتسوية إسرائيل بالأرض لو رمقت إيران بنظرة خاطئة”.
وقال عضو لجنة الأمن القومي في إيران مجتبى ذو النوري، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إيرانية، إن “إسرائيل ستسوى بالأرض لو رمقتنا بنظرة خاطئة”، مضيفا: “هم يخشون اقتدار الجمهورية الإسلامية”.

وتابع: “هم اليوم لا يريدون تقديم تنازلات ولا يجرؤون على الضغط على إيران… ضعفت لغة تهديداتهم، والسبب خوفهم من اقتدار الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

كما حذر قائد عسكري إيراني، إسرائيل من أي إجراءات تهديدية ضد إيران، مؤكدا أن رد القوات المسلحة الإيرانية سيكون حاسما وعلى نفس المستوى.
وقال قائد مقر “خاتم الأنبياء” المركزي، اللواء غلام علي رشيد، في كلمة له خلال مناورات “اقتدار القوة البرية للجيش”، إن “أي إجراءات تهديدية من قبل الكيان الصهيوني ضد إيران سيتم تقييمها بناء على دعم أمريكا، وسيكون رد القوات المسلحة الإيرانية حاسما وعلى نفس المستوى”، حسب وكالة فارس الإيرانية.

وأشار إلى “بعض التصريحات للمسؤولين الإسرائيليين بشأن العمل العسكري ضد المنشآت النووية والمصالح والأمن القومي للجمهورية الإسلامية الإيرانية”، مؤكدا أن “الكيان الصهيوني يأتي في المقدمة من حيث تهديد الأمن القومي للجمهورية الإسلامية”.

من جهته، وجه رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، “إنذارا إلى الجيش الأمريكي وإسرائيل والدول التي تستضيف قواتهما في المنطقة”، بسبب ما اعتبره “رفع مستوى تهديداتهما للأمن الإيراني”.
فيما حذر الحرس الثوري الإيراني، الاثنين الماضي، من “الوجود الذي لا يمكن تحمله للكيان الصهيوني في الأراضي الإسلامية وبالقرب من حدود إيران”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي