اخبار العالم

سلوفاكيا تستدعي السفير الروسي بسبب تصريحات بشأن "مقبرة جنود الجيش الإمبراطوري"

استدعت وزارة الخارجية السلوفاكية، السفير الروسي، إيغور براتشيكوف، يوم الثلاثاء، بسبب تصريحات حول وضع مقبرة الجيش الإمبراطوري الروسي في قرية لادوميروف.

موسكو – سبوتنيك. وقالت الخارجية في بيان: “تم استدعاء السفير الروسي إيغور براتشيكوف إلى وزارة الخارجية السلوفاكية يوم الثلاثاء 20 سبتمبر/أيلول فيما يتعلق ببيان صدر مؤخرا حول مزاعم تدنيس مقبرة عسكرية في لادوميروف”.
روسيا ترد بالمثل على طرد ثلاثة من دبلوماسييها من سلوفاكيا
ولفت البيان إلى أن “السفارة الروسية تعمدت إساءة استخدام مواضيع حساسة من أجل “تقسيم المجتمع ونشر المشاعر العدوانية” في سلوفاكيا”،وفقا لبيان الوزارة، وأكدت الخارجية أن “اتهامات التدمير المزعوم للمقبرة العسكرية في لادوميروف لم يتم تأكيدها بأي شكل من الأشكال”.
يذكر أن المتحدث باسم السفارة فيتالي جيتنيوك أكد في 15 سبتمبر أنه، بتوجيه من رئيس بلدية قرية لادوميروف في شرق سلوفاكيا، قامت جرافة بتدمير مقبرة جنود الجيش الروسي الذين لقوا حتفهم في الحرب العالمية الأولى.
ولفت المتحدث إلى أنها “خطوة تجديفية” ودعا سلوفاكيا إلى الامتثال للاتفاقية الحكومية الدولية لعام 1995 بشأن أماكن دفن الجنود.
وكشف السفير الروسي لدى سلوفاكيا إيغور براتشيكوف، خلال رحلة عمل تفقدية إلى المناطق الشرقية من البلاد في 13 سبتمبر، حقيقة تدنيس قبور الأبطال الروس المدفونين في قرية لادوميروف، وكما اتضح، أصدر مسؤول القرية قبل شهرين أمرا بتدمير القبور بالجرافة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك