اخبار العالم

برلماني نمساوي يصف دعم بلاده لعقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا بأنه "أمر مشين"

صرح رئيس الحزب اليميني النمساوي “FPÖ”، غيربرت كيكل، أن دعم فيينا الرسمي لعقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا أمر “مشين” في ظل أكبر أزمة اقتصادية تلوح في الأفق منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال كيكل في خطاب أمام البرلمان: “لا نريد اقتصادا خاسرا على غرار جمهورية ألمانيا الديمقراطية، هذا هو أول شيء، لا نريد اقتصاد حرب. هناك بالفعل خطط للحد من الغاز وقطعه. هذه حرب اقتصاد، لنسمي الأشياء بأسمائها الحقيقية. كارثة منذ الحرب العالمية الثانية مع ملايين العاطلين عن العمل في جميع أنحاء أوروبا والاحتجاجات الاجتماعية … لا نريد هذا، نريد إيقاف دوامة التصعيد هذه ويجب أن تساعدونا بدلا من انتقادنا”.

وأشار إلى أن الحكومة النمساوية بدلا من ذلك “تبيع سكانها باسم نوع من الخيال” ، وتدعم سياسة العقوبات في بروكسل، مضيفا “هذا أمر مشين”.
وتابع: “العقوبات ضد روسيا هي جزء من دوامة تصعيد لا تصدق. ترون إلى أين سيقودنا هذا … إذا كنتم صادقين، فسيتعين عليكم أن تقولوا للسكان: أعزائي النمساويين، لن نكون قادرين على التخلي عن النفط الروسي والغاز لفترة طويلة. نود هذا، لكن لا يمكننا ذلك. كل هذه الخطط لإجراء تعديل وزاري (في سوق الطاقة من أجل العثور على موردي طاقة جدد) هي رغبات، كل شيء مبني على الرمال”.
احتجاجات في فيينا بسبب ارتفاع الأسعار
وفقا للبرلماني: “نحتاج إلى هذه الطاقة الرخيصة (من روسيا) من أجل تدفئة المساكن وطهي الطعام والحصول على الماء الساخن للمؤسسات لإنتاج سلع غذائية بأسعار معقولة وأسمدة … وتوفر البنزين”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك