اخبار العالم

مظاهرات في بروكسل احتجاجا على ارتفاع الأسعار

خرج آلاف البلجيكيين إلى شوارع بروكسل اليوم الأربعاء للمطالبة برفع الأجور وخفض رسوم الطاقة، وفق ما أفاد به مراسل وكالة “سبوتنيك”.

ونظمت الحركة من قبل النقابات البلجيكية والتي حشدت لذلك، بحسب الشرطة، أكثر من 10 آلاف شخص.
قال رئيس اتحاد النقابات البلجيكية، تييري بودسون، إن فواتير الطاقة للأسرة البلجيكية المتوسطة تضاعفت ثلاث مرات في الأشهر الأخيرة لتصل إلى 700 يورو شهريًا.
وقال بودسون في خطاب في ساحة مونيه بوسط بروكسل: “الجميع أهدر أمواله. ليس الأمر أننا لا نريد أن ندفع، لكن لا يمكننا الدفع”. ووفقا له، فإن مناشدات المواطنين لتوفير الطاقة لا معنى لها، لأن الجميع قد اتخذ الإجراءات التي يمكنه اتخاذها.
وردد لافتات المحتجين: “جمدوا الأسعار، لا الناس!”.
في وقت سابق، حثت سلطات الاتحاد الأوروبي المواطنين على تقليل استهلاك الكهرباء وتقليل تدفئة منازلهم.
وانتقد المتظاهرون الإجراءات الطارئة للحكومة، التي أنفقت أكثر من 6 مليارات يورو عليها، لكنها لم تحقق استقرار الأسعار. وفقًا للنشطاء النقابيين، يجب على السلطات البحث عن الأموال أينما كانت – من شركات الطاقة التي تحقق أرباحًا فائقة على خلفية انخفاض مستويات المعيشة.
تجري أحداث اليوم أيضًا في مدن أخرى في بلجيكا. وكان بمثابة تحذير للسلطات قبل الإضراب العام المقرر في 9 نوفمبر/تشرين الثاني.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك