اخبار العالم

الجيش الروسي يمنع سلسلة من الهجمات الإرهابية في مقاطعة خرسون

قال مصدر أمني روسي، لوكالة “سبوتنيك”، اليوم الخميس، إن سلطات إنفاذ القانون منعت سلسلة من الأعمال الإرهابية في مقاطعة خيرسون، بما في ذلك مخطط للاستخبارات الأوكرانية خلال الاستفتاء على الانضمام إلى روسيا، وتم تحييد أحد المخربين، واحتجاز آخر.

خيرسون – سبوتنيك. وقال المصدر إنه “في 21 سبتمبر، تم احتجاز بانتشوك فاليري أناتوليفيتش في مقاطعة خيرسون. وكان [أناتوليفيتش] بالتنسيق مع موظف في مديرية الاستخبارات الرئيسية التابعة لوزارة الدفاع الأوكرانية يدعى فيتالي، يخطط لتفجير برجين لخط الطاقة العالي الجهد يوفران الكهرباء لمنطقتي خيرسون وزابوريجيه، وكذلك جمهورية القرم”.
العملية العسكرية الروسية لحماية دونباس

ستريموسوف: الأراضي المحررة من منطقة نيكولاييف ستصبح جزءا من مقاطعة خيرسون

وأضاف المصدر أنه “تم التعرف على عضو ثان في المجموعة التخريبية في بلدة بيريسلاف، وتم تحييده في 19 سبتمبر أثناء القتال عسكريا”.
وحدد المصدر أنه “تمت مصادرة عشرة كيلوغرامات من مادة “تي إن تي” في الموقع، بالإضافة إلى خرائط تظهر أشياء من البنية التحتية المدنية في بيريسلاف، والتي كان الشخص المذكور يخطط لارتكاب هجمات إرهابية عليها، بما في ذلك وقت الاستفتاء”.
وتظهر لقطات فيديو للعملية شاهدتها “سبوتنيك” المخرب المحايد يختبئ في منزل منفصل ويطلق النار على سلطات إنفاذ القانون الروسية من هناك. ونتيجة لذلك، اضطر الضباط الروس إلى استخدام قاذفة قنابل يدوية.
وقال المصدر إنه تم مصادرة ثلاث عبوات ناسفة مرتجلة وثلاث زجاجات، يفترض أنها تحتوي على مواد حارقة، وبندقية هجومية من طراز كلاشنيكوف، وقاذفات قنابل يدوية آر بي جي-22 وآر بي جي-26 بالإضافة إلى مادة تي إن تي.
وزودت قوات الأمن الروسية “سبوتنيك” بجزء من المراسلات بين المخربين، حيث ناقشوا على ما يبدو عملية زرع وتأمين مادة “تي إن تي” من المخبأ.
وحثت سلطات إنفاذ القانون سكان مقاطعة خيرسون على عدم الاستسلام لمثل هذه الاستفزازات من جانب الخدمات الخاصة الأوكرانية، التي تطالب المواطنين بتنفيذ هجمات إرهابية على الأراضي المحررة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك