اخبار العالم

بايدن يناقش مع الرئيس الفلبيني الوضع في بحر الصين الجنوبي

أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن في بداية اجتماعه الثنائي مع نظيره الفلبيني بونغ بونغ ماركوس عن أمله في أن يناقشا الوضع في بحر الصين الجنوبي إلى جانب عدد من القضايا الملحة الأخرى.

واشنطن – سبوتنيك. وذكر البيت الأبيض في إفادة اليوم الخميس، أن بايدن قال إنه يتوقع “مناقشة الوضع في بحر الصين الجنوبي”، وشكر ماركوس على “موقفه من الأزمة في أوكرانيا”.
يلتقي الزعيمان في خضم الأسبوع الرفيع المستوى لاجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الجاري في نيويورك، والذي يعد أول اجتماع مباشر للقادة منذ بداية جائحة فيروس كورونا، والتي أعقبها اجتماعا افتراضيا في 2020 وآخر مختلط في 2021.
بلينكن: الولايات المتحدة ستدافع عن الفلبين إذا تعرضت لهجوم في بحر الصين الجنوبي
ونقل البيت الأبيض عن ماركوس قوله خلال تصريحاته قبل بدء الاجتماع إن “دور الولايات المتحدة في الحفاظ على السلام في منطقتنا هو أمر تقدره بشدة جميع دول المنطقة والفلبين على وجه الخصوص”.
وأضاف ماركوس أن الفلبين ستواصل التطلع إلى الولايات المتحدة من أجل القيادة في المنطقة، وأشار إلى أن البلدين شريكان وحليفان وصديقان، حسبما ذكر بيان البيت الأبيض.
تعد الفلبين نقطة ارتكاز للتنافس الجيوسياسي بين الولايات المتحدة والصين، ويواجه ماركوس تحديا صعبا في موازنة العلاقات بين القوتين الرئيسيتين. كما سيواجه ضغوطا داخلية للوقوف في وجه بكين في بحر الصين الجنوبي، دون إغضاب قيادتها.
أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن للفلبين، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة ستدافع عنها إذا تعرضت لهجوم في بحر الصين الجنوبي، في محاولة لتهدئة المخاوف بشأن مدى التزام الولايات المتحدة بمعاهدة الدفاع المشترك.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك