اخبار العالم

الرئاسة اللبنانية تتوقع ردا خطيا من الوسيط الأمريكي لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل نهاية الأسبوع

قالت الرئاسة اللبنانية، اليوم الاثنين، إنها تتوقع ردا خطيا من الوسيط الأمريكي لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، نهاية الأسبوع.

وكتبت الرئاسة اللبنانية عبر “تويتر” أن “الرئيس اللبناني، ميشال عون، اطلع من نائب رئيس مجلس النواب، إلياس بو صعب، على نتائج زيارته الأخيرة إلى مدينة نيويورك الأمريكية، وآخر التطورات في ملف ترسيم الحدود البحرية ولقاءاته مع الوسيط الأمريكي، أموس هوكشتاين”.
وتابع حساب “الرئاسة اللبنانية” أن “بو صعب أكد أن العرض الخطي الذي سيرسله هوكشتاين من المتوقع وصوله إلى بعبدا قبل نهاية الأسبوع الحالي”.
وعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي، ياشير لابيد، أمس الأحد، اجتماعا أمنيا طارئا مع سلفه نفتالي بينيت، ووزير الدفاع بيني غانتس، وبعض المسؤولين الأمنيين بشأن بحث ملف ترسيم الحدود البحرية مع لبنان.
وأفادت هيئة البث الإسرائيلية، مساء الأحد، بأن لابيد أجرى اجتماعا خاصا مع بينيت وغانتس لبحث مدى التقدم في ملف المفاوضات الجارية مع لبنان بشأن ترسيم الحدود البحرية معها عبر الوسيط الأمريكي، عاموس هوكشتاين.
ميقاتي: هناك تقدم حصل على صعيد ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل ولكن الحل النهائي لم ينجز بعد
وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، نجيب ميقاتي، الجمعة الماضي، أعلن أن “تقدما حصل على صعيد ترسيم الحدود البحرية الجنوبية مع إسرائيل، ولكن لا تزال هناك تفاصيل ينبغي توضيحها”.
وقال ميقاتي، في حديث مع موقع “المونيتور”، على هامش مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ونقلته وسائل إعلام لبنانية، إن “الحل النّهائي لم يُنجز بعد”، مضيفا: أن “الوساطة الأمريكية ساعدت في الدفع باتجاه إتمام الترسيم لكن لا تزال هناك تفاصيل ينبغي توضيحها”.
وأفادت مصادر محلية، الأربعاء الماضي، بأن الوسيط الأمريكي الخاص بترسيم الحدود البحرية اللبنانية الإسرائيلية يعمل على مسودة معدلة لتلك الحدود، وذلك بعد رفض بيروت صيغة سابقة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي