اخبار العالم

رئيس الوزراء الأرميني: أذربيجان هاجمت سيادة بلادنا

قال رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، إن أذربيجان نفذت هجمات جديدة على سيادة أرمينيا وديمقراطيتها.

يريفان – سبوتنيك. وكتب باشينيان على تويتر: “نتيجة لهجوم أذربيجاني جديد، قتل 3 جنود أرمن اليوم داخل أراضي أرمينيا”.
وأضاف: “هذا هجوم ضد استقلال أرمينيا وسيادتها وديمقراطيتها. يجب إدانة الغزو الأذربيجاني ووقفه”.
باشينيان يتهم أذربيجان بارتكاب “فظائع لا توصف” و”التمثيل بجثث” جنود أرمينيا
واتهمت وزارة الدفاع الأرمينية، يوم الأربعاء، أذربيجان بقصف مواقع أرمينية بقذائف الهاون على الحدود، قائلة إن ثلاثة جنود أرمن قتلوا.
بدورها، قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية إن الجيش الأذربيجاني تعرض لإطلاق النار من القوات المسلحة الأرمينية، لافتة إلى أن جنديا أذربيجانيا أصيب.
وقالت وزارة الخارجية الأرمينية إنه “في 28 سبتمبر، فتحت وحدات من القوات المسلحة الأذربيجانية، الموجودة بشكل غير قانوني على أراضي أرمينيا ذات السيادة، باستخدام قذائف الهاون والأسلحة ذات العيار الثقيل، والتي تنتهك مرة أخرى وقف إطلاق النار بشكل صارخ، النار على الاتجاه الشرقي للحدود الأرمنية الأذربيجانية”.
ووصفت الوزارة الحادث بأنه “استفزاز آخر، وهو استمرار للعدوان واسع النطاق الذي شن في 13 سبتمبر ضد السلامة الإقليمية لأرمينيا”.
وكانت اشتباكات حدودية دامية قد اندلعت بين البلدين، في 13 سبتمبر/ أيلول الجاري، أسفرت عن مقتل ما يقرب من 300 شخص، في أعنف قتال بين البلدين منذ الحرب التي دارت بينهما عام 2020.
وحصدت 6 أسابيع من القتال في عام 2020 أرواح أكثر من 6500 عسكري لدى الجانبين وانتهت بهدنة تمّ التوصل إليها بوساطة روسية. وبموجب الاتفاق، تنازلت أرمينيا عن أراض سيطرت عليها لعقود، ونشرت موسكو نحو ألفي عسكري للإشراف على تلك الهدنة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي