اخبار العالم

مجلس النواب اللبناني يفشل في اختيار رئيس جديد للبلاد في أولى الجلسات المخصصة لذلك

فشل مجلس النواب اللبناني، اليوم الخميس، في اختيار رئيس جديد للبلاد بعد عدم حصول أي من المرشحين على ثلثي الأصوات، ومن المقرر أن يحدد رئيس مجلس النواب نبيه بري موعدا لجلسة أخرى للغرض نفسه.

بيروت – سبوتنيك. وأعلن بري نتائج الدورة الأولى من التصويت خلال جلسة اليوم، حيث المرشح ميشال معوض حصل على 36 صوتا، وحصل سليم إده على 11 صوتا، وورقة تحمل اسم رشيد كرامة، وورقثة تحمل اسم مها أميني، فيما ترك 63 نائبًا ورقة الاقتراع خالية، وكتب 10 نواب كلمة “لبنان” على ورقتهم.
لبنان… دعوة بري لانتخاب رئيس جديد تحرج الكتل النيابية وتطلق مرحلة كشف الأوراق
وكان من المقرر عقد جولة تصويت ثانية، لكن تم فقدان النصاب القانوني لعقدها بعد مغادرة عدد كبير من النواب للقاعة بعد جولة التصويت الأولى، ما أدى إلى إعلان رئيس المجلس رفع جلسة اليوم.
وكان مجلس النواب اللبناني قد بدأ، اليوم الخميس، أولى جلسات انتخاب رئيس جديد للبلاد خلفا لميشال عون، وذلك في حضور 122 نائبا وهو أعلى من النصاب القانوني لبدء الجلسة والمتمثل في حضور 86 عضوا من أصل 128.
وقبيل انطلاق الجلسة، قال نائب رئيس مجلس النواب اللبناني، إلياس بوصعب، في تصريحات للصحافيين: “لا أعتقد أننا سنشهد انتخاب رئيس جديد اليوم”.
وفي وقت سابق، دعا رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، إلى جلسة برلمانية اليوم الخميس، مخصصة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وسط تشكيك سياسي وإعلامي في إمكانية اكتمال النصاب القانوني.
يشار إلى أن اكتمال النصاب القانوني يتطلب حضور ثلثي أعضاء البرلمان (86 نائبا) لعقد الجلسة، مع ما يرافق هذا التشكيك من عقبات تحول حتى الساعة من إنجاز هذا الاستحقاق الدستوري، وفي مقدمتها عدم توافق القوى السياسة على اسم جديد يتولى مهام رئاسة الجمهورية.
وبالتالي فإنه بحسب متابعين، لا تزال صورة الانتخابات الرئاسية مبهمة، لا سيما في ظل الجدل الدستوري حول إمكانية أن تستلم الحكومة الحالية وهي حكومة تصريف أعمال وتعتبر دستوريا حكومة مستقيلة غير تنفيذية، مهام رئاسة الجمهورية، في حال وصلت البلاد إلى الفراغ الرئاسي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك