اخبار العالم

مسؤول أمريكي سابق: أوروبا تواجه "وضعا مخيفا" عقب حادث "التيار الشمالي"

صرح نيل تشاترغي، المدير السابق لتنظيم الطاقة في الولايات المتحدة، بأن “التخريب الواضح” لأنابيب “التيار الشمالي” يبرز نقاط ضعف الطاقة الهائلة في أوروبا.

وقال المفوض السابق ورئيس اللجنة الفيدرالية لتنظيم الطاقة في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” اليوم الجمعة:

“إنه وضع مخيف، إنهم يأملون ويصلون من أجل شتاء معتدل. هذا مكان محفوف بالمخاطر”.
وصف الكرملين الحادث الذي طال خط الأنابيب الموجه من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، بأنه عمل تخريبي و”إرهاب دولة”؛ مؤكدا أن ذلك لا يمكن أن يبقى دون تحقيق دولي جاد.
وفقا لتشاترغي، إن هذه التسريبات تقضي على أي أمل في أن يساعد خط الأنابيب هذا على تجاوز أوروبا للشتاء، مضيفا: “هذه ليست فتحة هروب لحلفائنا الأوروبيين. ستكون هذه مشكلة لعدة فصول شتاء قادمة”.
ارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي في أوروبا هذا الأسبوع بسبب انفجار خط الأنابيب، على الرغم من أنها تراجعت منذ ذلك الحين عن أعلى مستوياتها. ومع ذلك، فقد وصلت أسعار الطاقة إلى مستويات عالية تخاطر بدفع الاقتصاد الأوروبي إلى الركود.
العملية العسكرية الروسية الخاصة

الكرملين: تخريب خط الغاز الروسي “إرهاب دولة” ولن يبقى دون تحقيق

في السنوات الأخيرة، أغلقت أوروبا أيضا محطات الطاقة التي تعمل بالفحم والمحطات النووية، مما جعلها أكثر اعتمادا على الغاز الطبيعي من روسيا.
يوم الاثنين، أعلنت الشركة المشغلة لخط أنابيب “التيار الشمالي 2” عن انخفاض قياسي في الضغط المساهم بنقل الغاز في الأنابيب، وفرضت حالة الطوارئ على الخط “إيه” الذي قالت إنه سجل انخفاضا قياسيا في مستويات الضغط.
ولاحقا، أعلنت شركة “نورد ستريم إيه جي” تسجيل انخفاض في الضغط على خط “التيار الشمالي 1” كذلك، الذي علّق العمل به في الأساس منذ أواخر أغسطس/ آب، بسبب مشكلات في إصلاح التوربينات بسبب العقوبات الغربية.
وقالت الشركة للصحفيين إن التدمير الذي “حدث في وقت واحد” على ثلاثة خطوط من خطوط أنابيب الغاز البحرية “للتيار الشمالي 1″ و”التيار الشمالي 2” لم يسبق له مثيل، وليس من الممكن حتى الآن تقدير وقت الإصلاح.
وذكرت الشركة المشغلة لخط أنابيب الغاز في وقت لاحق، أنه من المستحيل حاليا تقدير توقيت استئناف عمل خط التيار الشمالي، حيث يتم تقييم جميع الموارد لتقييم الضرر. اكتشف علماء الزلازل انفجارين تحت الماء بالقرب من الخطوط، والتحقيق جار.
أكدت الرئاسة الروسية أن المعلومات حول حالة الطوارئ في “نورد ستريم” مثيرة للقلق، بعد ما ورد من كل من شركة “غازبروم” والشركة المشغلة، مضيفة أن الحديث يدور عن تدمير الأنبوب في المنطقة الاقتصادية الدنماركية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي