اخبار العالم

إعلام أمريكي: الولايات المتحدة تصدر التضخم إلى دول أخرى

يركز مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على وقف زيادات الأسعار في الولايات المتحدة، لكن الدول التي تبعد آلاف الأميال تترنح من حملتها الصعبة للحد من التضخم، حيث تضطر بنوكها المركزية إلى رفع أسعار الفائدة بشكل أسرع وأعلى بينما يدفع الدولار الجامح قيمة عملاتها إلى الانخفاض

وبحسب تقرير لشبكة “سي إن إن”، فإن قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية في ثلاثة اجتماعات متتالية وإشارته في الوقت ذاته إلى أن مزيدا من الرفع الكبير لأسعار الفائدة قادم في الطريق، دفع نظراءه في جميع أنحاء العالم إلى أن يصبحوا أيضا أكثر تشددا.

وأشار التقرير إلى “أنهم إذا تخلفوا كثيرا عن مجلس الاحتياطي الفيدرالي، فقد يسحب المستثمرون الأموال من أسواقهم المالية، الأمر الذي قد يتسبب في اضطرابات خطيرة”.
وأضاف أن البنوك المركزية في سويسرا والمملكة المتحدة والنرويج وإندونيسيا وجنوب أفريقيا ونيجيريا والفلبين حذت حذو مجلس الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة خلال الأسبوع الماضي.
وأوضح أن “موقف مجلس الاحتياطي الفيدرالي دفع الدولار أيضا إلى أعلى مستوياته خلال عقدين مقابل سلة من العملات الرئيسية”.
تراجع الأسهم الأمريكية.. داو جونز يهبط لأدنى مستوى منذ أواخر 2020
وأشار التقرير إلى أن “هذه الدينامية التي يقوم فيها بنك الاحتياطي الفيدرالي بتصدير التضخم بشكل أساسي تضيف ضغوطا على البنوك المركزية المحلية”، وفقا لوكالة شينخوا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي