اخبار العالم

مصرع 14 مدنيا في هجوم مسلح شرق الكونغو الديموقراطية

لقي 14 مدنيا مصرعهم، في هجوم جديد من المحتمل أن تكون قد نفذته ميليشيا “تحالف القوى الديمقراطية” شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، حسبما أفاد به مسؤولون محليون، اليوم الأحد.

وأوضح جاك أناياي باندينغاما، رئيس إحدى المنظمات الشبابية المحلية، أن مسلحين يشتبه بانتمائهم إلى “تحالف القوى الديمقراطية” دخلوا مساء أمس السبت، إلى منطقة تابعة لقبيلة بانيالي تشابي بإقليم إيتوري، وقتلوا 14 شخصا بالسواطير، مضيفا أن المسلحين جرحوا شخصين آخرين وأحرقوا 36 منزلا في القرية.
من جهته، أشار إتيان بابانيلو تشابي، رئيس قبيلة بانيالي تشابي، إلى أن الضحايا دفنوا في مقبرة جماعية، محذرا من أن “هذا الهجوم يهدد عودة أبناء القبيلة”.
من جانبه، حمل فوستين مبوما بابانيلاو، رئيس جمعية ثقافية في بانيالي تشابي، مسؤولية الهجوم لوجود عدد غير كاف من أفراد الجيش في هذه المنطقة، حيث تنشط العديد من الجماعات المسلحة.
انهيار أرضي في منجم ذهب شمالي الكونغو الديمقراطية يودي بحياة 5 عمال
يشار إلى أن “تحالف القوى الديمقراطية”، الذي يزعم تنظيم “داعش” الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم، أنه أحد فروعه في إفريقيا الوسطى، يعد من بين أعنف الجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة، حيث اتُهمت الميليشيا بقتل آلاف المدنيين الكونغوليين وتنفيذ هجمات دامية في أوغندا المجاورة.
وكانت جمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا قد شنت هجوما مشتركا ضد “تحالف القوى الديموقراطية” في نوفمبر 2021، لكن الميليشيات ما زالت تواصل تنفيذ هجماتها المسلحة في المنطقة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي