اخبار العالم

رئيس كوريا الجنوبية يتعهد بـ "رد صارم" على تجربة كوريا الشمالية الصاروخية

تعهد رئيس كوريا الجنوبية، يون سوك يول، برد صارم، اليوم الثلاثاء، بعد أن أطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا متوسط ​​المدى.

أدلى يون بهذا التصريح للصحفيين بعد وقت قصير من إعلان جيش كوريا الجنوبية اكتشاف صاروخ باليستي من طراز “IRBM” تم إطلاقه باتجاه بحر اليابان.
وقال سوك يول، إن “كوريا الشمالية أطلقت مرة أخرى صاروخا باليستيا متوسط ​​المدى يبلغ مداه أربعة آلاف كيلومتر فوق الأرخبيل الياباني”، وفقا لوكالة يونهاب.

وأضاف “كما ذكرت في وقت سابق، ستقابل مثل هذه الاستفزازات النووية الطائشة برد صارم من قبل جيشنا وحلفائنا، فضلا عن المجتمع الدولي”.
هذه هي المرة الخامسة التي يتم فيها إطلاق صاروخ باليستي خلال الأيام العشرة الماضية، أي يُطلق صاروخ مرة كل يومين، وفقا لذات الوكالة.
وتقول وزارة الدفاع اليابانية، إن الإطلاق الأخير يمثل المرة 23 التي تطلق فيها كوريا الشمالية صواريخ هذا العام.
اليابان تحث سكان هوكايدو وأوموري على إيجاد ملجأ بعد ظهور صاروخ كوريا الشمالية فوق أراضيها
من بين عمليات الإطلاق الـ 22 الماضية، هناك 20 يفترض أو يشتبه في أنها شملت صواريخ باليستية. ويعتقد أن الباقي من صواريخ كروز بعيدة المدى، وفقا لوكالة كيودو للأنباء.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي