اخبار العالم

بوتين: روسيا كانت وستكون ذات سيادة ويجب بناء نظام تعليمي وطني في مرحلة التحول

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن روسيا كانت وستكون ذات سيادة، ويجب بناء نظام تعليمي وطني في مرحلة التحول.

وأضاف الرئيس الروسي خلال لقاء مع الفائزين والمرشحين النهائيين في مسابقة “مدرس العام” في روسيا، قائلا: “لقد كانت روسيا وستكون ذات سيادة. للقيام بذلك، الآن عند نقطة تحول في تطور بلدنا والعالم بأسره، من الضروري تعزيز وبناء نظام وطني سيادي للتعليم وتنشئة جيل الشباب”.

وأشار بوتين إلى أنه من الضروري “ضمان تماسك ووحدة الفضاء التعليمي للبلاد”. ووفقا للرئيس، بادئ ذي بدء، من الضروري أن ننقل إلى الأطفال “القانون الأخلاقي والثقافي لشعبنا”.

وأضاف أن السلطات ستساعد في تحسين العملية التعليمية وترميم وإصلاح المدارس، بالإضافة لإجراء الفحوصات الطبية للأطفال في المناطق الجديدة (التي انضمت أخيرا إلى روسيا) وفي رياض الأطفال بمساعدة فرق متنقلة.
كما تحدث الرئيس الروسي عن ضرورة التفكير في كيفية تنظيم أنشطة ترفيهية للأطفال خلال عطلات الخريف، خاصة في المناطق الجديدة.
بوتين يوقع قانون المصادقة على معاهدة انضمام المناطق الجديدة إلى روسيا
ويتم الاحتفال بيوم المعلم العالمي سنويا في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول. وأعلنت اليونسكو عن العيد في عام 1994 ويوافق الذكرى السنوية لاعتماد توصية عام 1966 الصادرة عن منظمة العمل الدولية واليونسكو بشأن وضع المعلمين، وهي أول صك دولي بشأن الوضع القانوني للمعلمين.
بالإضافة إلى ذلك، في 5 أكتوبر 1997، اعتمد المؤتمر العام لليونسكو توصيات بشأن وضع المدرسين في مؤسسات التعليم العالي. يوم المعلم العالمي هو مناسبة للتعبير عن الامتنان للمعلمين وتقييم عملهم ومساعدتهم على التطوير. في كل عام، يتم الاحتفال باليوم العالمي للمعلم بموضوع محدد، وموضوع عام 2022 هو “التحول في التعليم يبدأ من المعلم”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي