اخبار العالم

اقتصادي إماراتي: أمريكا حاولت إبقاء أسعار النفط دون المستوى المطلوب وخفض الإنتاج يعالج الأزمة

قال الدكتور عبد الرحمن الطريفي، الخبير الاقتصادي الإماراتي، إن منظمة “أوبك” أصدرت قرارًا بخفض إنتاج النفط بمقدار 2 مليون برميل يوميًا، رغم المحاولات الأمريكية لإبقاء أسعار النفط دون المستوى المطلوب، حيث أن الإجراءات التي اتخذتها منذ بدء الأزمة الأوكرانية أدت لانخفاض أسعار النفط.

وأضاف في تصريحات لـ “سبوتنيك”، أن منظمة “أوبك” سعت جاهدة لإعطاء أسعار النفط نوعًا من الأريحية، في ظل حالة الضبابية وعدم الرؤية الذي تمر بها أسواق الطاقة، ووصول النفط لأسعار دون المستوى المطلوب.
البيت الأبيض: قرار خفض إنتاج النفط يظهر انحياز “أوبك+” لروسيا
وأكد أن الولايات المتحدة الأمريكية رفعت أسعار الغاز لحد غير مقبول في أوروبا، وأحدثت هذا النوع من الفوضى في أسعار النفط، ولم يكن مبررًا هذا التوجه الأمريكي، الذي سعى لإعطاء الأولوية لأسعار النفط المتدنية عبر زيادة الإنتاج، في خضم مساعيها لطمأنة أوروبا على وفرة النفط وبأسعار متدنية، وهو ما يحتاج إلى إنتاج أكبر للنفط، عكس القرار الذي صدر اليوم.

وأوضح أن قرار منظمة “أوبك” جاء في وقت حرج، خاصة مع دخول فصل الشتاء، لكن المحاولات الأمريكية للضغط على روسيا في مسألة الطاقة لم يكن موفقًا ولم ينجح في النهاية، معتبرًا أن الإجراءات الأمريكية والأوروبية سواء في أسواق النفط والغاز، أو في ضخ الأسلحة لأوكرانيا تمد الأزمة التي تعيشها المنطقة بأسرها، وهي كلها إجراءات غير موفقة.

وافقت الدول الأعضاء في تحالف “أوبك +”، اليوم الأربعاء، رسميا، على خفض حد الإنتاج الجماعي بمقدار مليوني برميل يوميا، بعد توصية اللجنة الوزارية الصادرة في وقت سابق من اليوم.
في وقت سابق اليوم، أوصت لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لتحالف مصدري النفط العالمي “أوبك +”، والتي تضم وزراء الدول المنتجة البارزة، على خفض إنتاج الخام بمقدار مليوني برميل يوميا استجابة لتراجع الأسعار.
يعد هذا أكبر تخفيض للإنتاج من قبل منظمة البلدان المصدرة للنفط وحلفائها منذ عام 2020 عندما انهارت الأسعار إلى مستويات تاريخية في خضم جائحة فيروس كورونا، ومع ذلك، يعتقد أن تأثيره سيكون أقل مما يوحي به الرقم الكبير.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي