اخبار العالم

روسيا لا تخطط لاتخاذ تدابير متسرعة بشأن رد فعل بولندا على "حادثة الصاروخ"

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، إن موسكو لا تخطط لاتخاذ تدابير متسرعة بسبب رد فعل وارسو على “الحادث الصاروخي” ولكنها ستأخذه في الاعتبار في المستقبل.

موسكو – سبوتنيك. وأشارت الوزارة إلى أن الخارجية البولندية في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني “طلبت تفسيرات روسيا” بشأن إسقاط الصواريخ على الأراضي البولندية.
وكالة “أسوشيتد برس” تفصل صحفيا كتب عن صواريخ روسية سقطت في بولندا
وأضافت الوزارة أن وزارة الدفاع الروسية قدمت معلومات شاملة عن عدم تورط القوات المسلحة الروسية في “حادث الصواريخ”.
وقالت الوزارة: “لا نخطط لاتخاذ أي تدابير متسرعة في هذا السياق، ولكننا سنأخذها في الاعتبار في السياق العام لعلاقاتنا مع بولندا”.
يشار إلى أنه في 15 نوفمبر، سقط صاروخان على الأراضي البولندية الحدودية مع أوكرانيا، ما أسفر عن مقتل شخصين.
في البداية، قالت وارسو إن الصواريخ روسية الصنع ولكنها أضافت لاحقا أن هناك احتمالا كبيرا بأن قوات الدفاع الجوي الأوكرانية أطلقت الصواريخ عليها.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه لم يتم تنفيذ أي ضربات على أهداف بالقرب من الحدود الأوكرانية البولندية وأن الحطام في الصور المنشورة على الإنترنت لا يشبه الأسلحة الروسية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي