اخبار العالم

الخارجية البيلاروسية: لا يمكن لأي عقوبات أن تجبر مينسك على التصرف بما يتعارض مع مصالحها الوطنية

أكدت وزارة الخارجية البيلاروسية، اليوم الاثنين، أنه لا يمكن لأي قيود أن تجبر مينسك على الانحراف عن نهجها والعمل بما يتعارض مع مصالحها الوطنية.

مينسك – سبوتنيك. وجاء في تعقيب المكتب الصحفي للوزارة، رداً على العقوبات الأمريكية الجديدة، حصلت “سبوتنيك” على نسخة منه: “جمهورية بيلاروس كانت، وهي الآن، وستبقى دولة ذات سيادة وتنتهج سياسة خارجية مستقلة. لن تجبرنا أي عقوبات أو قيود أو تهديدات على الانحراف عن نهجنا المحدد والعمل بما يتعارض مع مصالحنا الوطنية”.
وأشار المكتب إلى أن قرار السلطات الأمريكية، لم يكن مفاجئا للجانب البيلاروسي. “ومن الصعب أن نتوقع أي شيء آخر من بلد ينصب نفسه متنفذاً بمصائر دول العالم، ولا يزال يؤمن باستثنائيته الذاتية، وأنه معصوم عن الخطأ، وأنه قادر دائماً على الإفلات من العقاب.
الاتحاد الأوروبي يهدد بفرض عقوبات على نشر أسلحة نووية في بيلاروسيا
وكان مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أكد، قبل ذلك، بأن الاتحاد مستعد لفرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا، إذا نشرت روسيا أسلحة نووية على أراضيها.
إلى ذلك، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يوم السبت الماضي، أن موسكو ومينسك، اتفقتا على نشر أسلحة نووية تكتيكية في بيلاروسيا، دون الإخلال بالالتزامات المتعلقة بمنع انتشار الأسلحة النووية.
وقال بوتين، في حديث لقناة “روسيا 24″، إن موقع تخزين الأسلحة النووية، قيد الإنشاء في بيلاروسيا، وسيصبح جاهزاً بحلول شهر تموز/ يوليو المقبل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي