كتابات

البلطجية يقتحمون القنصلية الليبية بالأسكندرية

عين ليبيا
مصدر الخبر / عين ليبيا

قال القنصل الليبى المعتمد بالأسكندرية “عادل الحاسي” : أن القنصل السابق المدعو “محمد صالح الدرسي” وعدداً من أبناء عمومته وأثنين من الدبلوماسيين بالقنصلية أقتحموا مقر القنصلية بالأسكندرية فجر اليوم الثلاثاء وأستولوا عليه .
وأضاف الحاسي : بعد أعتمادنا رسميا من الحكومة المصرية بوم 13 مارس الماضى قمنا بمباشرة عملنا بالقنصلية بشكل خدمى وبعيدا عن السياسة لخدمة الجالية الليبية بالأسكندرية .
وتابع الحاسى : تفاجأنا فى الساعة الواحدة من صباح اليوم الثلاثاء بالهجوم على القنصلية من طرف القنصل السابق مما أسفر عن أصابة ثلاثة من رجال الأمن الليبيين أحدهم فى حالة خطيرة بسبب قطع وريده بأداة حادة والأستيلاء على مقر القنصلية والمستندات الموجودة بها .
وأضاف الحاسى : نناشد الحكومة المصرية ضرورة التدخل وحسم الأمر بترحيلهم وتسليمنا مقر القنصلية خاصة وأن وزارة الخارجية بحكومة الوفاق أرسلت رسالة رسمية الى الحكومة المصرية طلبت فيها رفع الحصانة عن ” الدرسى ” بعد أقتحامه السفارة الليبية بالقاهرة وأرتكاب بعض الأفعال الشائنة التى تسىء للدولة الليبية .
بكل أسف هذا ماحدث فجر اليوم بالقنصلية الليبية بالأسكندرية ، علما بأن القنصل السابق ” محمد صالح الدرسى ” هو عبارة عن رئيس عرفاء فى الأمن ” شاويش ” ولاندرى كيف وصل الى منصب قنصل وسفير وهو تابع لحكومة الثنى وقام بتحويل القنصلية فى السابق الى مكتب خدمات للنواب والعسكر ، ولاعمل له سوى تجهيز الجلسات الخاصة والسهرات الحمراء لعقيلة صالح وجماعته والجميع يعلم بذلك ، وقام بتوظيف العديد من النساء سيئات السمعة بالقنصلية لهذا الغرض ،نعم ” قواد ” بوظيفة قنصل عام ، ويحتمى بمجموعة من البلطجية من أبناء عمومته المتشردين الذين تم توظيفهم بالقنصلية لغرض حمايته ، وقد قام السفير الجديد التابع لحكومة الوفاق ” والمعتمد بمصر بانهاء عمل مايزيد عن 200 موظف محلى قام الدرسى بتعيينهم فى السفارة بالقاهرة والقنصلية بالأسكندرية .
بكل أسف ماذا ننتظر من أمثال هؤلاء البلطجية الذين أصبحوا بين ليلة وضحاها سفراء وقناصلة يمثلون ليبيا ؟
نطالب الحكومة الليبية بأغلاق مقر القنصلية الليبية بالأسكندرية لقطع الطريق على أمثال هؤلاء البلطجية ،كما نستغرب عدم تدخل رجال الأمن المصريين المكلفين بحماية مبنى القنصلية ،كما ندين بشدة تلك الأقتحامات لمقار الدولة الليبية بمصر ونعتقد بأن هذا البلطجى المدعو ” الدرسى ” لديه ضوء أخضر من حكومة الثنى وعقيلة صالح شخصيا لأرتكاب هذا العمل المشين ، ولاتستغربوا فهذا الصعلوك قد أصبح من أصحاب الملايين وبأمكانه تأجير مئات البلطجية من الأموال التى قام بسرقتها من القنصلية والسفارة الليبية بمصر .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع عين ليبيا

عن مصدر الخبر

عين ليبيا

عين ليبيا

أضف تعليقـك