كتابات

الخلاص من مجلسي النواب والدولة هو الحل النهائي لكل مشاكلنا

عين ليبيا
مصدر الخبر / عين ليبيا

يقول “الشاطر” عضو مايسمى بمجلس الدولة: “أن من أربك المشهد وخلق تعقيداته لايمكن أن يكون طرفاً فى الحل”.

من أربك المشهد يا شاطر هم من انتخبناهم عام 2012، وانتخبناهم عام 2014، ولقد أخطأ الشعب فى الاختيار حينما أنتخب المؤتمر الوطنى وأنتخب مجلس النواب ولقد آن الآوان لكى يصحح الشعب هذا الخطأ ويخلص منكم بمسمياتكم الجديدة الفاقدة للشرعية الأنتخابية، لم ننتخبكم لكى تنوبوا عنا الى الأبد ، لقد فشلتم بعنادكم ومماحكاتكم السياسية فى أنجاز المهام التى أنتخبناكم من أجلها ، “بناء مؤسسات للدولة وصياغة دستور وأنتخابات تشريعية ورئاسية” هذا هو كل المطلوب منكم منذ عام 2012 وحتى يومنا هذا، ماذا فعلتم بهذا الخصوص؟ قسمتم البلاد والعباد ،أهدرتم ثرواتنا ،وجعلتم كل من هب ودب يتدخل فى شؤوننا ومستقبلنا ، حرضتم الأخ على قتل أخيه لحساب الغير وجعلتم من ليبيا ساحة لتصفية الحسابات الدولية والمحلية، نعم هذا ماقمتم بأنجازه حتى يومنا هذا وهذا مايكتوى الشعب بناره حتى يومنا هذا.

لماذا كل هذا الخوف من أنعقاد المؤتمر الوطنى الجامع؟

الجواب هو لأنكم ستفقدون تلك الشرعية الدولية التى تتمسحون بها الآن، لابد أن يقول الشعب الليبى كلمته من خلال المؤتمر الوطنى الجامع الذى سيشارك فيه ممثلين من مختلف القوى والمكونات السياسية والأجتماعية والأمنية فى البلاد للتوافق على خارطة طريق لأنهاء المهزلة الأنتقالية وتهيئة البلاد لأجراء أنتخابات عامة جديدة.

وللعلم كل ماسيصدر عن المؤتمر الوطني الجامع سينال الدعم الدولي وستنتهي شرعيتكم الزائفة ولن يكون لكم أي نفوذ لكي تضعوا السدود والعراقيل أمام ماسيتم اقراره.

وقد خرج علينا أحد المعتوهين بمجلس الدولة ليعلن بأن مجلسه على أستعداد للذهاب الى طبرق لعقد جلسة مع مجلس النواب للتوقيع وتفعيل ماتم الأتفاق عليه منذ سنتين بين لجنتى الحوار بمجلسى النواب والدولة فى تونس بشأن أعادة هيكلة المجلس الرئاسى على طريقة “عقيلة والمشرى” من خلال أقامة مجالس أنتخابية لأعضاء مجلسى النواب والدولة من “الجنوب والشرق والغرب” لأختيار مجلس رئاسى جديد منهم، وتشكيل حكومة وحدة وطنية من أختيارهم وتعيين وتسمية المناصب السيادية لدولة “عقيلة والمشرى”.

نقول لكم “شكر الله سعيكم” أنتم سبب البلاء الذى نعانى منه منذ عام 2012 وحتى يومنا هذا وماعليكم سوى الرحيل ونعاهدكم بأننا لن نقوم بمحاكمتم أو مسائلتكم على ما أقترفتمون فى حقنا من خراب ودمار، وتمتعوا بالثروات التى تحصلتم عليها من النهب والسرقة لقوت الشعب الليبى والذى بفضل وجودكم عانى ولايزال يعانى من الأزمات التى لانهاية لها إلا بالخلاص منك ومن أفعالكم المشينة.

ليبيا التى تنتج مايزيد عن مليون برميل نفط يوميا لايزال شعبها يعيش فى الشرق على المساعدات والصدقات الأماراتية ، وفى الغرب يعيش على المساعدات والصدقات القطرية والتركية ،كفانا مهازل لقد طفح الكيل ،نعم من حقكم أن تناصبوا السيد “غسان سلامة” العداء وتطعنون وتشككون فى أعماله لأنه قد كشف عن حقيقتكم وكشف المستور عن جرائمكم فى حق الشعب الليبى.

كل التقدير والأحترام للبعثة الأممية للدعم فى ليبيا على مسعاها لعقد المؤتمر الوطنى فى أقرب وقت ممكن فحل الأزمة الليبية يكمن فى التخلص من مجلسى النواب والدولة وعندها ستنتهى كل التدخلات الخارجية فى الشأن الليبى لأن مجلسى النواب والدولة هما من فتحا الباب لتلك التدخلات الخارجية وهما من قسما ليبيا الى معسكر قطر وأيطاليا ومعسكر فرنسا والأمارات وبخلاصنا منهما ستنتهى كل مشاكلنا بأذن الله.

The post الخلاص من مجلسي النواب والدولة هو الحل النهائي لكل مشاكلنا appeared first on عين ليبيا | آخر أخبار ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع عين ليبيا

عن مصدر الخبر

عين ليبيا

عين ليبيا

أضف تعليقـك